بلجيكا : شارل ميشال …الأمن أهم أولوياتنا ولكنه مكلف للغاية

بلجيكا 24 – أبدى شارل ميشال رئيس الوزراء البلجيكي قناعته بأن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يلعب منذ نشأته دوراً هاماً و محورياً في حماية أمن واستقرار مواطني الدول الاعضاء في الحلف .

وكان رئيس وزراء بلجيكا، البلد المضيف لقمة الناتو ، يتحدث في الجلسة الافتتاحية، حيث وصف الناتو بـ”التكتل السياسي والعسكري الفريد من نوعه نظراً لتاريخه الطويل وصلابته”.

وأوضح ميشال أن العالم يحتاج اليوم لحلف شمال الأطلسي لمواجهة التحديات الماثلة في عالم لا يكف عن التحول، فـ” الأمن لا يقدر بثمن ولكن له تكلفة كبيرة ”، على حد وصفه.

وأشار ميشال إلى أن الدول الأوروبية قد توقفت عن إجراء اقتطاعات في موازناتها الدفاعية وباتت تستثمر المزيد في هذا المجال، في حين زادت الولايات المتحدة الأمريكية من قدراتها الدفاعية في أوروبا.

ونوه المسؤول البلجيكي بأهمية المادة الخامسة من معاهدة واشنطن والتي تتحدث عن الدفاع المشترك بين اطراف الحلف، وقال “أنا أؤمن بتحالف يحقق الفائدة للجميع”، على حد تعبيره.

وأعاد ميشال التأكيد على ضرورة أن يعمل الحلف بروح جماعية من أجل حل الخلافات الداخلية ومواجهة التحديات الخارجية.

وفي الجلسة نفسها، أعاد الأمين العام للحلف يانس ستولتنبرغ، التأكيد على أن دول الحلف باتت تستثمر أكثر وأفضل في موازناتها الدفاعية، مقراً، في الوقت نفسه، بضرورة تحقيق عدالة أكثر في تقاسم العبء المالي بين الدول الأعضاء.

هذا وتنطلق قمة الحلف، التي تستمر يومين على خلفية خلافات عميقة بين الولايات المتحدة الأمريكية، متمثلة بالرئيس دونالد ترامب، والدول الأوروبية بخصوص مصاريف الدفاع.

ومن المنتظر أن تتمحور المواجهة بين ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إذ كان الأول وصف ألمانيا بـ”سجينة روسيا”، بينما ردت الثانية بالقول بأن بلادها تتخذ قراراتها بشكل مستقل.

ويستمر ترامب في توجيه انتقادات لاذعة للأوروبيين بسبب ما يراه تقاعسهم عن ضخ مزيد من الأموال في موازنات الدفاع، في حين تقوم بلاده بحمايتهم على حساب أموال مواطنيها، على حد وصفه.

ويريد الأوروبيون أيضاً الحصول على ضمانات من ترامب، بأن تقاربه المفترض مع روسيا لن يؤثر على مستقبل ناتو.

هذا ومن المنتظر أن يلتقي ترامب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بداية الأسبوع القادم في هلسنكي.