بلجيكا : رقم قياسي للأطفال التائهين في الساحل هذا العام

بلجيكا 24 – ساهمت موجة الحر التي اجتاحت البلاد في الاسابيع الاخيرة في انتعاش السياحة في الساحل البلجيكي،وارتفع عدد المصطافين خلال شهر يوليو وعندما نتكلم عن مصطافين نتكلم ايضا على عائلات رفقة اطفالهم، وعادة مانسمع عن غياب او اختفاء اطفال عن أعين آبائهم.

ووفقا لتقرير من خدمات الانقاذ في بلديات فلاندرز الغربية نشر صباح اليوم الاثنين اختفى حوالي 1100 طفل عن انظار والديه في الساحل البلجيكي،و هو رقم قياسي يتجاوز عدد الأطفال الذين فقدوا خلال شهري الصيف من عام 2017.

وبسبب الطقس الصيفي الحار ازداد عدد المصطافين فخلال النصف الأول من شهر يوليو ، وتاه 597 طفل،و في الأسبوعين الأخيرين كان عدد الاطفال التائهين 503 وهذا الرقم يعود الى الرقم القياسي السابق في عام 2006 حيث بلغ عدد حالات الاختفاء المؤقت 1.049.

تعتبر أوستند وبلانكنبرغ هي المنتجعات الساحلية التي يوجد بها أكبر عدد من الأطفال التائهين.

وتجدر الاشارة الى انه لم تكن هناك حوادث تذكر وعثر معظم آباء على آبائهم أو مرافقينهم في غضون 10 دقائق،و وفقا ل IKWV خدمات الانقاذ في فلاندرز الغربية يعزى هذا النجاح في العثور على الاطفال التائهين في جزء كبير إلى الأساور الموزعة مجانا.

وقد تخلل شهر يوليو بعض التدخلات الرئيسية وكان هؤلاء في الأساس أناسًا انتقلوا بعيدًا عن الشاطئ وفوجئوا بالتيار كان أكثر برودة في كثير من الأحيان.

كما ظهر المزيد من المصطافين الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الصحة في محطة الإسعافات الأولية.

ستكون جميع المراكز مفتوحة طوال شهر أغسطس، وهي تمثل 34 كيلومترًا من المناطق المتاحة للسباحةو يحظر السباحة خارج هذه المناطق.