بلجيكا..خدمات اللجوء تبحث في قضية التلاعب في التأشيرات الإنسانية

بلجيكا 24 – وفقا لمعلومات من “هيت لاتست نيوس” حصلت عليها من مصدر جيد، تبحث خدمات اللجوء في قضية التلاعب في التاشيرات الانسانية وعلى وجه الخصوص في حالة واحد من 1502 سوريًا حصلوا على تأشيرة إنسانية للمجيء إلى بلجيكا في عهد وزير الهجرة و اللجوء تيو فرانكين،ويتعلق الامر برجل متورط في الجرائم التي ارتكبها نظام الرئيس بشار الأسد .

ووفقا للمعلومات الصادرة ان هذا المواطن السوري لم يأت بلجيكا عبر عضو المجلس البلدي ميلكان كوكام لكن من خلال وسيط آخر يدعى Dibo Habbabé ،وقيل انه لو تم اتباع إجراء قانوني مع “مراقبة كافية” فمن المحتمل ألا يحصل على تأشيرة،و لكن بما أنه موجود الآن في بلجيكا فسيكون من الصعب جدًا إعادته إلى سوريا.

وفي يوم الأربعاء ، كانت وزيرة الهجرة واللجوء الحالية ماغي دي بلوك ، بناءً على نتائج التحقيق الإداري تنتقد بشدة سلفها تيو فرانكين بشأن التأشيرات الإنسانية، وفقًا لها فان فرانكين N-VA أنشأ قناة ترحيل غير شفافة لا تقدم ضمانات المعاملة العادلة ولا تفي بالمتطلبات الأمنية المعتادة.