بلجيكا : حتى قطاع الجنازات لم يسلم من إضراب شركة Bpost

بلجيكا 24 – يؤثر الإضراب الذي إستمر أسبوعًا من قبل عمال وموظفي شركة البريد الوطنية البلجيكية Bpost على جميع العملاء ، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في إبلاغ أصدقاء وأقارب الموتى ، فإن الإضراب مؤلم بشكل خاص.

وينصح متعهدي دفن الموتى العملاء بإرسال الإشعارات بالبريد الإلكتروني بدلاً من البريد العادي Bpost كما يحدث عادةً.

وأعرب بعض الموجودين في إحدى الجنازات عن غضبهم ووصفوا الإضراب بأنه كارثة. حيث أن توزيع البريد سيتأثر لمدة خمسة أيام ، ومن غير المتوقع وصول إشعارات الوفاة في الوقت المحدد .

ويوصي مديرو الجنازات بأن يستخدم المواطنين وسائل التواصل الاجتماعي لإعلام أصدقاء وأقارب الموتى وإرسال رسائل بالبريد الإلكتروني بدلاً من الإشعارات عن طريق البريد العادي .

وقال أحد مديري الجنازات : نقوم بإرسال عدد صغير من الإشعارات المطبوعة ، فقط للعائلة المباشرة والأشخاص المقربين من المتوفي والذين يعيشون بالقرب ، ولكن الرسائل المطبوعة لا فائدة من ورائها لأنها لن تصل بسبب هذا الإضراب .

ويشكو قطاع الجنازات ودفن الموتى من سوء الخدمة التابعة شركة Bpost منذ عدة سنوات ، حيث ان الإشعارات بالموت لا تصل في الوقت المناسب ، والوضع يزداد سوءًا.

ويقول عاملون في القطاع أن إشعارات الموت تستغرق سبعة أيام أحياناً للوصول .

ويعتقد رواد هذا القطاع أيضاً أن مراسم الدفن تجري في وقت متأخر عادة بسبب هذه المشكلة .

ولكن بما أن هذا القطاع يواجه العديد من المشاكل فيما يتعلق بإرسال الرسائل عبر وسائل البريد العادية ، إذاً البريد الألكتروني ربما يكون الحل الوحيد البديل.

يشار بالذكر أن العاملين في قطاع الجنازات ودفن الموتى ، سبق أن قامواً مراراً وتكرارً بمناقشة هذه القضية مع إدارة شركة Bpost ولكن القطاع لم يشهد أي تحسن .