بلجيكا : حاولوا الدخول إلى منزلها فإكتشفت أنهم ضباط مزيفون …….والسبب ؟!!

بلجيكا 24 – دق رجلان ينتحلان ضباط الشرطة فجأة جرس بابها الخلفي وطلبا الدخول ، لكن السيدة الذكية ذات الـ 74 عاماً من Rumbeke إكتشفت الحيلة على الفور ورفضت السماح لهم بالدخول.

من يدري ماذا كان سيحدث لو سمحت لهما بالدخول إلى منزلها ؟

قالت السيدة ذات الـ (74 عاما) ،أنها سمعت الضباط المزيفين يتحدثان وإكتشفت على الفور الأمر ، وذلك لأنهما كانا يتحدثان باللغة الفرنسية ، في عمق مقاطعة فلاندرز الغربية والتي يتحدث الجميع بها اللغة الهولندية ، لاسيما إن كان هناك بعض الحالات الطارئة بالفرنسية .

ما أثار إنتباه السيدة ، ان أحد الضابطين كان يحمل ثلاثة أفيال نحاسية والإطار الذين سرقوا عندما لم تكن المرأة في المنزل.

حاول الضباط المزيفون إقناع السيدة بأنهم ألقوا القبض على اللص ، ولكنهم لم يتوقعوا أن السيدة ستشتبه بهم .

وفي محاولة مستميتة لإقناع السيدة أنهم حريصين على التحقق في الأمر بأنفسهم ، والتأكد من عدم وجود سرقات أو اشياء أخرى فقدت أثناء عملية السرقة ، ولكنهم كانوا يحاولون الوصول إلى المزيد من الأشياء الثمينة بداخل المنزل .

ولسوء حظ الضباط المزيفين ، فلم تكن السيدة من Rumbeke في حالة مزاجية جيدة ذلك اليوم ، الأمر الذي جعلها تصرخ بصوت عالي وهستيري ، وسرعان ما قرر اللصوص الهرب من أمام السيدة في سيارة تحمل لوحات فرنسية.

وقالت السيدة لشبكة VRT : “حتى قبل أن يتحدثوا بكلمة فرنسية ، كنت متأكدة من أنهم ليسوا ضباطًا حقيقيين. لا أدري ماذا كان سيحدث إذا ما تمكنوا من الدخول للمنزل ،ولحسن الحظ ، ليس هناك نقود في المنزل ، ولا أقوم بالإحتفاظ بذهبي هنا” .