بلجيكا تعتزم الطعن في قرار إرغامها على ترحيل أطفال من سوريا

بلجيكا 24 – قالت وزيرة الهجرة واللجوء السيدة ماغي دي بلوك اليوم الأحد لقناة VTM ان الحكومة البلجيكية ستتقدم بالطعن في قضية إجبارها على ترحيل أطفال من سوريا وفرض غرامة عن كل يوم تأخير.

وللتذكير قرر قاضي المستعجلات من محكمة بروكسل يوم الأربعاء الماضي إرغام الدولة البلجيكية على ترحيل ستة أطفال وأمهاتهم من سوريا وهم متواجدون حاليا في مخيم الهول للاجئين في كردستان.

وسيكون هذا تاني قرار لقاضي المستعجلات ويشمل أطفال سيدتين من Borgerhout (أنتويرب) السيدة Tatiana Wielandtالبالغة من العمر 26 سنة و السيدة بشرى بو علال 25 سنة.

ووفقاً للقرار المحكمة“يتعين على الدولة البلجيكية تنفذ جميع التدابير الضرورية والممكنة للسماح للأطفال الستة القاصرين بالعودة إلى بلجيكا”.

و من الناحية العملية ، تقع على عاتق السلطات مسؤولية إقامة اتصالات مع السلطات المحلية من خلال موظفيها الدبلوماسيين للحصول على وثائق السفر والهوية اللازمة وتوفيرها.

وبمجرد أن يتم إصدار الحكم ، سيكون أمام الدولة 40 يومًا لتنظيم هذه العودة الى بلجيكا مع فرض غرامة قدرها 5000 يورو في اليوم عن كل يوم تأخير ولكل طفل ، بحد أقصى مليون يورو.