بلجيكا : تشييع جنازة ضباط الشرطة ضحايا إعتداء لييج

بلجيكا 24 – جرت مراسم الجنازة في لييج يوم الثلاثاء لإثنتين من ضباط الشرطة واللتان قتلتا بالرصاص في الهجوم شنه بنجامين هيرمان الذي قتل بعد ذلك على يد ضباط مسلحين.

وحضر الجنازة ممثلون عن مناطق الشرطة في جميع أنحاء البلاد ، وذلك بمناسبة وفاة كل من ثريا بلقاسمي ولوسيل غارسيا ، اللتان تعرضا للهجوم بسكين ثم سُلبا من أسلحتهما قبل أن يقتلهما هيرمان.

وحضر الجنازة رئيس الوزراء شارل ميشال ووزير الشؤون الداخلية جان جامبون ووزير العدل كوين خينس ورئيس وزراء والونيا ويلي بورسوس ورئيس مجلس الشيوخ كريستين دفرايني ورئيس الوزراء السابق ايليو دي روبو ، والامير لوران ، الذي قال إنه كان هناك كمواطن عادي ، وليس من السلطة الملكية.

الضحية الثالثة لهيرمان ، وهو طالب يبلغ من العمر 22 عاما يدعى سيريل فانغريكن ، والذي تم تشييع جنازته في ” فوتيم ” مسقط رأسه يوم الاثنين. كان سيريل يمر في مكان الهجوم ، وهو في طريقه إلى سيارته. قررت مدرسته ، المدرسة العليا في Liège-Jonfosse ، فتح صندوق باسمه لطلبة وسائل متواضعة.

في الوقت نفسه ، تم دفن بنجامين هيرمان ، الذي تبنى داعش هجومه ، في مراسم مسيحية حضرتها مجموعة صغيرة من أفراد العائلة وشرطة في ثياب مدنية. وقيل إن هيرمان اعتنق الإسلام عام 2012.