بلجيكا تأسف لقرار انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان

بلجيكا 24 – اعتبر وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ينذر بإضعاف العمل الهام الذي تقوم به هذه الهيئة ويزيد من هشاشة النظام التعددي بمجمله.

ووصف الوزير البلجيكي في تعليقات له اليوم، القرار الأمريكي بـ”المؤسف”، وقال إن إنسحاب واشنطن من المجلس يضعف البنية التعددية للنظام العالمي ويقوض مبادئ الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في العالم، على حد تعبيره.

وتحترم بلجيكا، كما جاء على لسان وزير الخارجية، قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من المجلس اعتراضاً على طريقة عمله، لكنها تعتقد أن هذا التحرك لن يساهم في تحسين الأمور، وتتمسك بلجيكا، عبر عضويتها بالمجلس، بالاستمرار في العمل على تعزيز احترام حقوق الانسان في كافة الظروف، قناعة منها بأهمية الدور الذي تلعبه المؤسسات الأممية في هذا المجال، وفقا لما ذكرته وكالة “أكي” الإيطالية.

وتنظر بلجيكا للمجلس بوصفه منتدى أساسي للحوار والعمل وتبادل الخبرات والتعاون بين الشركاء، وتدعم كافة الجهود الرامية إلى إصلاح هذه الهيئة، حسب كلام ريندرز.

وكان الاتحاد الأوروبي قد انتقد بدوره قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، وعللت واشنطن قرارها هذا بالتأكيد على أن المجلس بات يمارس انحيازاً مزمناً ضد إسرائيل وأن طلباتها المتكررة بإصلاحه لم تلق آذاناً صاغية.