بلجيكا..العنف ضد النساء يستمر حتى بعد الطلاق

بلجيكا 24 – كشفت دراسة أجرتها منظمة “Solidarité Femmes” غير الربحية في اتحاد والونيا-بروكسل ونشرتها لو سوار اليوم الاثنين أغلبية النساء ضحايا العنف الأسري وتحديدا (79٪ ) منهم مازلن يعانين من العنف بعد الانفصال.

وأظهرت دراسة ميدانية أولى أجريت في اتحاد والونيا – بروكسل أن العنف لا يتوقف عند الانفصال،و يقول إيمانويل ميلان عالم الإجرام الذي أجرى هذا البحث عن العنف ما بعد الانفصال لصالح جمعية “Solidarité Femmes” غير الربحية “حالات العنف لا يزال موجودة ويسجلها المهنيون من الشرطة والعدالة”ويضيف”بالنسبة للرجل العنيف الذي يرى انه يفقد من بين يده السيطرة على الآخر يولد الغضب عنده” وتظهر جميع الدراسات أن هناك خطر متزايد من التصرف بعنيف “.

ووفقا للاحصائيات تسعة من أصل 10 حالات كانت المضايقات وقت الطلاق ثابتة تقريبًا. توضح الدراسة أيضًا أن هذه السلوكيات المضايقة تستمر أو تزيد مع مرور الوقت. بالإضافة إلى ذلك ، في حالة الإجراءات القانونية 80 ٪ من الأزواج السابقين يتخذون موقفا غير تعاوني.

وحدد الباحث أربع استراتيجيات: التهديد بفقدان حضانة الأطفال (80٪ من الحالات) ، وتقديم ادعاءات كاذبة وتشويه سمعة (92٪) ، واستخدام الطفل كوسيلة للسيطرة على الأم (89٪) وحبسهاها ، وإبرام عهد مع الطفل ضد الأم (92٪).