بلجيكا..الأمير لوران ينفي وجود خلاف بينه وبين شقيقه الملك فيليب

بلجيكا 24 – قال الأمير لوران يوم أمس السبت في بيان ارسله الى وكالة الانباء البلجيكية أنه “لا يوجد خلاف بينه وبين أخيه جلالة الملك”بشأن الرسالة التي أرسلها الأمير إلى رئيس الوزراء في 24 يناير الماضي”.

ورد الأمير لوران على مقال نشرته الصحف حول نزاع بينه بين أخيه الملك فيليب بعد أن أرسل رسالة إلى رئيس الوزراء يطالب فيها بأن تحل الحكومة الأموال الليبية التي تخضع للعقوبات الدولية.

وقال الامير لوران”هذه الرسالة تتعلق بي حصرا، وعلى عكس ما نشرته الصحف و حتى انه لم يكن هناك حديث حول هذا الموضوع مع جلالة الملك”، و أعرب الأمير في خطابه عن أسفه لكون مقالاً صحفياً تم تضليله وتداوله في وسائل الإعلام الأخرى دون تحقق”.

و في الرسالة الموجهة إلى رئيس الوزراء ، يدعي شقيق الملك أنه ضحية “للتمييز” ويستهدف بشكل خاص وزير الخارجية ديدييه ريندرز،وقد حاول الأمير عبثا لعدة سنوات لتنفيذ حكم لصالحه من محكمة بروكسل الاستئناف في عام 2014 في المجلد الذي يتناقض مع الدولة الليبية،حيث كانت عدة ملايين من اليورو معرضة للخطر في عملية إعادة تشجير لم يسبق لها مثيل في ليبيا شاركت فيها جمعية الأمير لوران.