بلجيكا..أنتويرب تتحرك لمواجهة ظاهرة ” القواد المراهق “

بلجيكا 24 – تواجه مدينة انتويرب ظاهرة جديدة تسمى ب “loverboys” ويتعلق الامر ب”قوادين” يتظاهرون بأنهم مراهقون ثم يجبرون القُصر على ممارسة البغاء عن طريق الابتزاز،ومن أجل محاربة زيادة هذا النوع من الممارسات ، انضمت مدينة أنتويرب الى منظمة غير حكومية هولندية Terre des Hommes للحد من هذه الظاهرة في البلدين.

ويقول السيد Gideon va Aartsen من المنظمة الهولندية، “loverboys” هم قوادين متنكرين في مراهقين على الشبكات الاجتماعية ويضيف “إنهم يجندون الأطفال من مواقع مثل Telegram أو Tinder.

و قد تزايد بغاء القاصرين في هولندا وبلجيكا بشكل حاد في السنوات الأخيرة،ويرجع ذلك الى القوادين”loverboys” الذين يشجع المراهقات على خلع ملابسهن أمام الكاميرا أو أن ارسال لهن صور عارية ثم ابتزازهن وبالتالي يجبرن على ممارسة الدعارة،ويقول المسؤول “هذا الابتزاز يذهب إلى حد أن بعض الاطفال يأخذون القطار بأنفسهم للذهاب للعمل في بلجيكا ، لانهم يرون مخرجاً آخر”.

و يستشهد السيد Aartsen بمثال مراهقة تعطي 1000 يورو كل يوم لقوادها “في حين لا تتلقى سوى 50 يورو عن كل عميل ، اي لديها ما معدله 20 عميلاً في اليوم”،ويضيف ليست الفتيات وحدهن ضحايا لهؤلاء القوادين بل هناك ايضا اولاد،وقد كشف تحقيق اجريناه ان هناك اطفال صغار ضحايا “loverboys”وهذا شيء مؤسف.

ولمواجهة الظاهرة قررت مدينة انتويرب الانضمام الى المنظمة Terre des Hommes بتعاون مع الشرطة من البلدين و المواطنين لانقاذ هؤلاء الاطفال من الضياع وبالتالي القبض على هؤلاء القوادين.