بلجيكا..أصابع الإتهام تشير الى تيو فرانكين بعد إعتقال عضو المجلس البلدي

بلجيكا 24 – سقط خبر اعتقال عضو المجلس البلدي في ميخلن من حزب (N-VA) بتهمة الاتجار بالبشر كصاعقة على وزير الهجرة واللجوء السيد تيو فرانكين ولم تفوت المعارضة الفرصة لتوجيه الاتهام الى فرانكين.

وقال عضو البرلمان السيد Wouter De Vriendt من حزب الحضر انه اذا ثبتت التهمة في حق Melikan Kucam فان مكتب السيد تيو فرانكين مسؤول ايضا.

وكان المدعي العام في انتويرب قد اعلن في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء ان مليكان كوكام (N-VA) عضو في المجلس البلدي في ميخلن قد تلقى من المسيحيين من سوريا والعراق أموالا لمساعدتهم في الحصول على تأشيرة إنسانية.

وكان المشتبه به قد تلقى مبالغ تصل إلى 10000 يورو، و في الوقت الحاضر لا يزال يتعين تحديد حجم المبالغ ووفقا مكتب المدعي العام.

ويقول المدعي العام في أنتويرب ان التحقيق جاري في الاتجار بالبشر و الرشوة و الابتزاز وتم ذكر الوزير السابق للهجرة واللجوء تيو فرانكين في التحقيق على اعتباره من يمنح التأشيرات.

وقال تيو فرانكين بالامس ” لا يمكنني إلا أن أقول إنني شخصياً لا علاقة لي بهذه القضية ، ولم أتلق أي أموال من أجل منح مثل هذه التأشيرات الإنسانية أو إعطاء الأوراق. لا أفعل ذلك ، إنه أمر لا يمكن تصوره والنيابة تحقق الآن ، وسنرى ما سيحدث “.

ويؤكد عضو البرلمان السيد Wouter De Vriendt من حزب الحضر ان الجميع يتحمل المسؤولية كمواطن عن جرائم محتملة”. ووفقا له ، فإنها حقيقة أن السيد فرانكين لم يقدم أي شيء مخالف للقانون حتى الان”.