بروكسل تهدد بقطع مساعداتها لمنظمة “أوكسفام”بعد الفضائح الجنسية لموظفيها

بلجيكا 24 – بعد توارد تقارير عن حفلات جنسية لموظفين بمنظمة أوكسفام الخيرية البريطانية في هايتي وتشاد، تهدد المفوضية الأوروبية حاليا بشطب الأموال التي تقدمها للمنظمة الخيرية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية، اليوم الاثنين، إنه يُنتظر أن يتم التعامل مع الاتهامات بسرعة كبيرة وبشفافية قدر الإمكان.

وأكدت أنه حال عدم إيفاء أي شريك بـ”المعايير الأخلاقية العالية” للاتحاد الأوروبي، فإنه يكون هناك استعداد حينئذ لإنهاء المساعدات المقدمة له.

وأشارت إلى أن المفوضية قدمت دعما لعمل المنظمة في هايتي في عام 2011 بإجمالي 1.7 مليون يورو.

يذكر أن الدولة الكاريبية هايتي كانت قد تعرضت لزلزال عنيف في عام 2010.

يشار إلى أن صحيفة “تايمز” البريطانية ذكرت يوم الجمعة الماضي أن موظفين لدى منظمة “أوكسفام” كانوا قد أقاموا حفلات جنسية في هايتي مع عاهرات خلال فترة الاستعانة بهم هناك بعد الزلزال.

وذكرت صحيفة “ذا أوبزيرفر” البريطانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد أنه تم دعوة سيدات يشتبه أنهن عاهرات في منزل فريق المنظمة في تشاد بصورة متكررة في عام 2006.

وأضافت الصحيفة الأسبوعية أن موظفا قياديا بالمنظمة تم تسريحه حينها بسبب سلوكه.

ومن جانبها، أعلنت المنظمة أنها ستتعامل مع المزاعم على محمل الجد وأنها تفحص الاتهامات بشكل أساسي.