الهجوم الارهابي على جريدة شارلي ابدو كان مأساوياً لكنه لم يكن مفاجئاً

هذا ما اكده أمس الاثنين الكاتب الفرنسي فيليب كلوديل و ذلك على هامش حفل توزيع الجوائز لفائدة الدكتور هونوريس لوزا من جامعة لوفان.
“كنا نعرف ان حادثا كهذا سيقع يوما ما و ذلك بسبب ظهور جماعات متطرفة و التوتر الآخذ في التعمق بين فئات مجتمعية معينة”
و ادان الكاتب الهجوم الارهابي على شارلي ابدو لكونه يمس بحرية التعبير التي يجب ان تكون كلا لا يتجزا
“شارلي ابدو تشن هجوما على جميع الديانات و جميع اشكال العنصرية، لقد قام الارهابيون باستهداف العدو الخطأ .
كما تساءل الكاتب باستغراب ” لقد نشا هؤلاء الشباب في فرنسا. كيف امكن لفرنسا ان  تنتج اناسا كهؤلاء”
“الادب يمكن ان يساعدنا في التفكير عميقا في هذا السؤال ، الادب يسمح لنا ان نبتعد قليلا عن هذا العالم المتسارع لنعود قليلا للوراء و نفكر فيما يجري ، كما انه يسمح لنا بلقاء اشخاص لا نعرفهم و فتح باب للنقاش.
فيليب كلوديل هو كاتب و مخرج و كاتب سيناريو .
Belg24