الناشطات “العاريات” يواجهن عدة تهم بعد إقتحامهن سجادة الزهور في بروكسل

بلجيكا 24 – قال المدعي العام في بروكسل اليوم ان الناشطات المحتجات “عاريات” يوم أمس الأحد في غراند بلاس ضد حبس الأطفال المهاجرين في المركز المغلق في Steenokkerzeel سيحاكمن بتهمة الاخلال العلني بالحياء إضافة الى تهم أخرى.

وكانت الناشطتان التي تتراوح أعمارهما بين 22 و 23 عاما قد اقتحمتا سجادة الزهور في غراند بلاس عاريات في الساعة الثالثة بعد الظهر رافعتان لافتة مكتوب عليها : ““هذه ليست فضيحة.. حبس الأطفال هي ذلك” .

واعتقلت الشرطة الشابتين واستمعت الى اقوالهما ثم أطلق سراحهما في حوالي الساعة الخامسة مساءا،و تمت فتح محضر قضائي وكان من المقرر إرساله إلى مكتب المدعي العام في بروكسل.

ويقول المتحدث بإسم المدعي العام”تواجه الناشطتان تهمة الاخلال العلني بالحياء، وهي الجريمة عقوبتها من ثمانية أيام إلى سنة واحدة سجنا وغرامة من 26 إلى 100 يورو” وأضاف “كما قد توجه لهما تهمة الاخلال بالنظام العام ويفرض عليهما تعويض.”