أوروبا

المحكمة الدستورية في باريس تصدر قرار جديد بحق “صديق اللاجئين”

أكد المجلس الدستوري في باريس، بأنه قد أصدر قرار بشأن إبطال قرار محكمة فرنسية يتعلق بقضية المزارع الفرنسي “سيدريك هيروو”، والذي قدم مساعدات وخدمات جليلة للمهاجرين، وبعدها أصبح رمز لمساعدة المهاجرين في فرنسا، وحكمت عليه المحكمة الجنائية في العام السابق، بتغريمه مبلغ 3 الآف يورو مع وقف التنفيذ.

وقال المحامي باتريس سبينوزي والمتخصص في القانوني الجنائي بخصوص هذه القضية:

إن السلطة التشريعية قد باءت خطاها بالفشل حين لم تحدد جوانب الفصل ما بين المساعدة لأسباب ربحية مادية خالصة وما بين ما يقوم به المهربون من أعمال تجارية،ومساعدة الأشخاص الغاضبين من الوضع و ممن يريدون تقديم أيادي العون للاجئين لأسباب إنسانية

ويذكر بأن المجلس الدستوري في باريس قد أتخذ هذا القرار بناءًا على مبدأ الأخوة ومساعدة الغير، وذلك فيما يتعلق بمساعدة هير للاجئين والذين أقاموا في فرنسا بطريقة غير شرعية.

ويذكر بأن الفترة الماضية قد شهدت خلافات كبيرة للغاية بين الدول الأوروبية، وذلك فيما يتعلق بقضية “الهجرة” إلى أوروبا على مدار السنوات الماضية، وذلك بعدما طالبت بعض الدول بوقف تدفق المهاجرين إلى القارة العجوز بأي طريقة كانت، في حين يرى البعض الآخر بأنه من الضروري أن تتم إتخاذ هذه القرارات مع الحفاظ على “إنسانية أوروبا”.

مقالات ذات صلة