المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فايسبوك ويوتيوب لبثهما فيديو اعتداء كرايستشيرش

بلجيكا 24 – أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الاثنين أنه رفع دعوى قضائية ضد يوتيوب وفيس بوك في فرنسا، لقيامهما ببث مقطع فيديو صوره منفذ الاعتداء على مسجدين بمدينة كرايستشرش النيوزيلندية، وعدم تحركهما بالسرعة الكافية لإزالته. واتهم المجلس موقعي التواصل الاجتماعي بـ”بث رسالة ذات طابع عنيف تحض على الإرهاب أو من طبيعة تسيء بشكل خطير للكرامة البشرية ويمكن أن يشاهدها قاصر”.

رفع المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية دعوى قضائية ضد موقعي يوتيوب وفيس بوك في فرنسا، بسبب بثهما فيديو الاعتداء على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا، وفق ما أعلن المجلس الاثنين.

ورفعت هذه الجمعية المستقلة التي تمثل الديانة الإسلامية في فرنسا دعوى بتهمة “بث رسالة ذات طابع عنيف تحض على الإرهاب أو من طبيعة تسيء بشكل خطير للكرامة البشرية ويمكن أن يشاهدها قاصر”، بحسب نص الشكوى التي أرسلت الاثنين إلى النائب العام بباريس.

وعقوبة هذه الجرائم السجن ثلاث سنوات وغرامة بقيمة 75 ألف يورو.

وقال المجلس إن هذه “الأعمال الإرهابية استمرت” على فيس بوك “29 دقيقة بعد بداية” بثها “وقبل أن يسحبها المشرفون على الموقع. وخلال هذه الدقائق اطلع قاصرون على الشريط “خصوصا مسلمون صدموا بشدة”.

وأضاف “أن عدم مسارعة فيس بوك إلى حذف الفيديو المثير للخلاف كان من نتيجته نشره على يوتيوب بعد قليل من بثه مباشرة” ما أتاح “بالتالي بثه على التراب الوطني من خلال هاتين المنصتين”.

وتابع أن ذلك “يحمل هاتين الشبكتين للتواصل الاجتماعي مسؤوليتهما الجزائية بسبب خطورة الجريمة وآثارها النفسية على اليافعين. ولا تضمن الإجراءات المتخذة من هاتين الشبكتين الاستحالة المادية لاطلاع قاصرين على” الفيديو.

وبحسب فيس بوك فإن فيديو مجزرة المسجدين، مدته 17 دقيقة وبث مباشرة، تمت مشاهدته مباشرة أقل من 200 مرة لكن الشركة سحبت 1,5 مليون فيديو تمت مشاركتها بين رواده.