الصليب الأحمر البلجيكي : المتحولين جنسياً ممنوعين من التبرع بالدم لحين إشعار آخر

بلجيكا 24 – قال الصليب الأحمر البلجيكي ان الأشخاص المتحولين جنسياً لا يمكن السماح لهم بالتبرع بالدم أو البلازما في الوقت الحالي ، إلى أن تؤكد الأبحاث أن دمهم آمن.

عندما يحاول المتبرعون بالدم لتبرع بالدم ، يوجد سؤال معين في إستمارة خاصة بالتبرع بالدم . إذا أجابوا بالإيجاب ، فسيتم رفضهم كمتبرعين.

منظمة الصليب الاحمر قالت في بيان صادر عنها : “دم المتحولين جنسيا بالتأكيد ليس دماء سيئة.” “ببساطة لا يوجد بحث علمي كافٍ للسماح له بأن يكون آمن تمامًا للمريض. مع انتقال الأشخاص ، يكون من الصعب أيضًا معرفة كيفية وضعهم تشريحيًا وفسيولوجيًا – إذا ما كان رجل كامل أو كلي. كيف يمكننا بعد ذلك تعريفهم؟ ”
ووفقا للمنظمة ، تشير البحوث الدولية إلى أن نسة إنتشار فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أعلى بين المتحولين جنسيا. وقال الصليب الأحمر “لا يمكننا تجاهل هذه الأرقام”.

من جانبها توافق مجموعة الدعم Transgender Infopunt المعروفة بــ(TIP) بأن البحوث الكافية حيال هذه القضية غير متوفرة ، لكن يتم التشكيك في الأرقام المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وقال جوز موتمانز من TIP: “ليس لدينا أدنى فكرة عن مدى الخطر الحقيقي ،هناك بعض الدراسات من أمريكا الجنوبية والتي تبين أن فرصة الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة بين السكان العابرين تبلغ حوالي 20%.

تجدر الإشارة إلى ان الصليب الأحمر إتخذ قراره جزئيًا على أساس تلك الدراسات ، إلا أن هذه الدراسات ليست على الإطلاق تمثيلية. على سبيل المثال ، يبحثون عن نساء متحولات جنسياً أو المشتغلات بالجنس “.

وقال الصليب الأحمر إن الحظر مؤقت. “إذا تبين أنه لا يوجد سبب لاستبعادهم ، فسنكون قادرين على مراجعة سياستنا.”