الشرطة البلجيكية تتدخل اكثر من 20 مرة لحذف رسائل الكراهية على الانترنت

بلجيكا 24 – وفقا لتقارير نشرتها Het Laatste Nieuws تدخلت الشرطة الفيدرالية 23 مرة فقط في العام الماضي لتطلب من تويتر أو فايسبوك أو جوجل حذف رسائل الكراهية، وفي أعقاب الهجمات في كرايستشيرش تم إعداد تقرير واحد فقط.

وعالجت الشرطة الفيدرالية لمراقبة رسائل الكراهية على الانترنت 922 حالة في العام الماضي لكنها تدخلت فقط 23 مرة لتطلب من تويتر و فايسبوك وجوجل بحدف التعليقات.

ووفقا للشرطة “عندما تكتشف خدماتنا رسالة غير ملائمة تتعلق ببلدنا على شبكة الانترنت ، فإنها تحاول تحديد هوية الشخص الذي يقف وراء الملف المشبوه” وتضيف “يتم بعد ذلك إعداد تقرير ونطلب من المنصة التي نشرت الرسالة حذفها”.

وتقول الشرطة” لا يحاكم الشخص إلا إذا نشر تعليقات غير لائقة بشكل متكرر،ونقوم بتحليل ملفه الشخصي وسلوكه على الشبكة ومن تم نقرر ما إذا كنا سنحاكمه أم لا.”