الحكومة تتيح الفرصة لمشغل رابع لخدمات المحمول وشركة Telenet ترد برفع أسعار خدماتها

بلجيكا 24 – يريد الوزير الاتحادي المسؤول عن الاتصالات ، ألكسندر دي كرو (Open VLD) ، مشغل رابع لخدمات المحمول في بلجيكا لزيادة المنافسة وخفض أسعار خدمات الاتصالات.

وقالت شركة Telenet رداً على مقترح الوزير ، فكره جيده وأيضاً سيئة ، بالإضافة إلى انتقاد اقتراح الوزير ، أعلنت اليوم زيادة الأسعار لمستخدميها.

وقالت Ann Caluwaerts ، رئيس الشؤون المؤسسية في شركة Telenet أنه سيتم قريبا إضافة واحد إلى ثلاثة يورو شهريا إلى الفاتورة ، وجاء ذلك في برنامج راديو 1 الخاص بـ VRT ، De Ochtend. وأوضحت السيدة Caluwaerts أن الزيادات ضرورية لتغطية النفقات الضخمة التي تنوي Telenet القيام بها.

ووفقاً لــCaluwaerts : “اليوم ، تتدفق الحركة 100 مرة من خلال شبكاتنا أكثر من 10 سنوات مضت ، وهذا يكلف المال. نحن بصدد تعديل الأسعار بشكل ضئيل اليوم من أجل تمويل هذه الاستثمارات الضخمة – لـ Telenet وحدها هذا العام 600 مليون يورو.

ومن المتوقع أن تدخل الزيادة حيز التنفيذ في 23 يوليو. سوف يرتفع سعر Wigo 100 (الجوّال ، البيانات ، التلفزيون الرقمي) بثلاثة يورو في الشهر. وسيتعين على عملاء الهاتف المحمول دفع يورو واحد إضافي ، حيث يصل الاشتراك الشهري إلى 15.5 يورو.

انتظرت Telenet وقتًا أطول من المعتاد للإعلان عن زيادة معدلات الاشتراك هذه. في السنوات الأخيرة تم زيادة الأسعار في فبراير.

رداً على ادعاء الوزير دي كرو بأن سعر الاتصالات في بلجيكا أعلى منه في بلدان أخرى ، فإن Caluwaerts تختلف مع العبارة التالية: “الأسعار تنافسية ، وإذا نظرت إلى العائدات من خدمة الهاتف المحمول اليوم ، فإنك ترى أنها تتراجع في بلدنا ، والعميل يزداد شيئًا فشيئًا مقابل أموال أقل. ”

الغريب في الأمر أن توقيت شركة Telenet في تطبيق الزيادات مثير للدهشة ، وبالنظر إلى أن الزيادات في الأسعار تم الإعلان عنها في اليوم التالي لدعوة الوزير دي كرو للحصول على مشغل رابع لخدمات التليفون المحمول . “لكن الوزير دي كرو يركز فقط على السعر” ، كما تقول Caluwaerts . “المستهلك يريد أيضا الجودة.”
وتدعي Caluwaerts أن الجودة ستتعرض للخطر إذا دخل مشغل اتصالات إضافي إلى السوق.