أوروباالإتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي يرفض توقيع اتفاقيات مع دول لا تصادق على اتفاقية باريس لمكافحة تغير المناخ

بلجيكا 24 – أعلنت مفوضة شؤون التجارة فى الاتحاد الأوروبى، سيسيليا مالمستروم، رفض توقيع اتفاقيات تجارية مع الدول التى لا تصادق على اتفاقية باريس لمكافحة تغير المناخ أو التى لا تتخذ خطوات لمكافحة الاحتباس الحرارى؛ وذلك بموجب سياسة جديدة يتبعها الاتحاد الأوروبى.

وأضافت – فى تصريح بثته صحيفة “إندبندنت” البريطانية على موقعها الإلكترونى – أنه لابد من وجود مرجعية ملزمة لاتفاقية باريس فى كل اتفاقات الاتحاد الأوروبى التجارية من الآن فصاعدًا، مشيرةً إلى أن ذلك تم إدراجه فى اتفاقية أبرمت مع اليابان.

ولفتت المسئولة الأوروبية إلى أن الاتفاقات القادمة التى ستبرم مع المكسيك والسوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية “الميركسور” ستتضمن أيضًا هذا البند.

بدوره، أكد متحدث باسم المفوضية الأوروبية أن سياسة الاتحاد الجديدة، سيتم تطبيقها أيضًا على اتفاق تجارى سيتم إبرامه مع المملكة المتحدة عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى “بريكست”، ما يعنى أن بريطانيا ستجازف باتفاقها التجارى مع التكتل الأوروبي.

وأشار المتحدث، إلى أن الاتفاقيات التى أجرى الاتحاد مفاوضات بشأنها تتضمن بندًا كبيرًا بشأن التجارة والتنمية المستدامة يتفق مع المعايير الاجتماعية والبيئية التى تُشَكل الاتفاقيات، موضحاً أن اتفاقا أبرم مع اليابان العام الماضى تضمن بندًا يحتوى على إشارة صريحة إلى التصديق والتطبيق الفعلى لاتفاقية باريس للمناخ.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة تعنى فعليًا أن تخلى الكتلة الأوروبية عن تجارتها ربما يكون بهدف معالجة تغير المناخ، إلا أن هذه السياسة تعنى أيضًا أن إبرام اتفاق تجارى مستقبلًا مع الولايات المتحدة، طالما يظل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يشغل منصبه، هو أمر غير متاح الآن.

وكان ترامب قد ذكر أنه لن يوقع على اتفاقية الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، قائلاً إنه يريد إجراء مفاوضات بشأن هذه الاتفاقية.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock