الشرق الأوسطبلجيكا

اتفاق بلجيكي سعودي على إعادة إدارة المسجد الكبير إلى بروكسل

بلجيكا 24 – أعلن وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، عن اتفاق بلاده مع المملكة العربية السعودية على وضع إدارة المسجد الكبير في مدينة بروكسل تحت تصرف الحكومة الفيدرالية.

وجاء إعلان ريندرز بعد لقائه اليوم مع نظيره السعودي عادل الجبير، الذي يزور بروكسل منذ يوم أمس، حيث قال “سيتم وضع هذا المسجد تحت إدارة سلطة محلية إسلامية، وستعمل وزارتي العدل والداخلية على هذا الملف”، حسب كلامه.

وحول تمويل المسجد والمؤسسات التابعة له، شدد الوزير البلجيكي على أن الاتفاق الجديد مع السعودية يركز على مفهوم الشفافية، مشيراً الى أن الحكومة البلجيكية هي الطرف المخول السماح بوجود تمويل خارجي وبالتالي مراقبة هذا التمويل.

من جانبه، أكد الجبير أن بلاده تريد التعاون مع السلطات المحلية بما يخص مسألة المؤسسات الإسلامية، متعهداً ببذل الجهد من أجل أن تمر عملية نقل الإدارة بسلاسة وشفافية.

وانتهز الوزير السعودي الفرصة للتعبير عن رفض بلاده لكل أشكال التطرف والتعصب، قائلا إن “هذه سياستنا داخل البلاد وعلى المستوى الدولي أيضاً”، على حد تعبيره.

وكانت السلطات البلجيكية قد أوكلت للمملكة العربية السعودية مهمة إدارة المسجد وتمويله منذ عام 1969، بموجب عقد “إيجار” لمدة 99 عاماً، ليصبح على مر العقود من أهم مراكز تعليم ونشر الإسلام، على الطريقة السعودية، في البلاد وفي مختلف أنحاء أوروبا.

لكن النمو المتصاعد للتطرف في الأوساط الإسلامية في البلاد وتكاثر الخلايا الإرهابية قد عزز شكوك السلطات بضلوع السعودية في نشر الخطاب الوهابي المتشدد والعنيف، الأمر الذي شكل نقطة توتر بين بروكسل والرياض على مدى السنوات الماضية.

وكان الوزيران البلجيكي والسعودي قد بحثا ملفات تتعلق بالعلاقات الثنائية والتطورات في منطقة الشرق الأوسط، خاصة الملف النووي الإيراني.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة