إيطاليا تكشف عن تفاصيل “مداهمات صقلية” …اعتقال مغربي وإيطالي بتهمة الإرهاب

بلجيكا 24 – كشفت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” تفاصيل ما أطلقت عليه مداهمات والعملية الأمنية التي قامت بها الشرطة الإيطالية في جزيرة صقلية.

أفادت وكالة الأنباء الإيطالية أن مداهمات صقلية اعتقلت شابا إيطاليا في مدينة باليرمو، وتم تنفيذ عملية مداهمة أخرى اعتقل خلالها شاب مغربي بالغ من العمر 18 عاما.

ونقلت “أنسا” عن ممثلو الإدعاء في جزيرة صقلية، قولهم إنهم نفذوا تلك العملية، بعدما تأكدوا من أن جوزيبي فريتاتا، البالغ من العمر 25 عاما، والشاب المغربي أسامة غفير ذو الـ18 عاما، كان يخططان للسفر إلى سوريا، من أجل القتال مع تنظيم “داعش” الإرهابي.
وكشف مصدر في الإدعاء الإيطالي، أن جهات التحقيق، رصدت مقابلات إلكترونية بين فريتاتا والشاب المغربي، والتي أقنع خلالها الشاب المغربي فريتاتا باعتناق الإسلام قبل أشهر قليلة، ثم جنده من أجل القتال مع تنظيم داعش الإرهابي.

كما رصدت وكالات إنفاذ القانون الإيطالية تصوير الشاب الإيطالي، دعاية متطرفة، عبر بعض مواقع التواصل الإيطالي، والتي صور خلالها نفسه وهو يحمل سكينا بشفرة طولها 26 سنتيمتر، وكان يدعو في المقطع الدعائي إلى قتل “جميع الغربيين”.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن غفير هو من دفع فريتاتا نحو التطرف، وكان يخضعه لمجموعة من التدريبات البدنية الصارمة لتحضيره للقتال مع “داعش” في سوريا.

كما أشارت التحقيقات إلى أن فريتاتا، اعتنق الإسلام قبل أشهر قليلة، وغير اسمه إلى “يوسف”، وفتح قنوات اتصال مع مجموعات من المتطرفين خارج وداخل إيطاليا.

المصدر : وكالات