إنخفاض أسعار الكهرباء في بلجيكا ….. بسبب الرياح !

بلجيكا 24 – شهدت بلجيكا إنخفاض كبير في أسعار الكهرباء يوم الأحد الماضي .

طواحين هواء لتوليد الكهرباء و ست محطات طاقة نووية من أصل سبع تعمل حالياً أنتجوا المزيد من الكهرباء فزاد العرض في الاسواق البلجيكية ، كل هذا أدى إلى إنخفاض أسعار الكهرباء في بلجيكا يوم الأحد الماضي. وبعبارة أخرى ، تم دفع مستهلكين كبار لاستخدام الكهرباء.

لم تكن بلجيكا تمتلك سوى محطة واحدة لإنتاج الطاقة النووية وكانت تعمل في الخريف الماضي ، مما أدى إلى إرتفاع تكاليف إنتاج الكهرباء، الأمر الذي أدى بالنهاية إلى إرتفاع بعض الرسوم الإنتاجية إلى 500 يورو لكل ميجاوات في الساعة في نوفمبر الماضي.

ولكن الوضع أصبح مختلف تماماً الآن ،فقد بلغ السعر الحالي المتفاوض عليه في السوق 13 يورو لكل إجمالي ميجاوات ، مع تعريفة واحدة تقل عن الصفر (-5 يورو لكل ميجاوات) في بعض النقاط من اليوم ،وقد تم دفع مستهلكين كبار ، مثل شركات الكيماويات ، لاستخدام الكهرباء.

ويمكن تفسير هذا الانخفاض في الأسعار عن طريق العرض والطلب. فكلما زاد العرض عن الطلب ، إنخفضت أسعار الكهرباء.

ولحسن الحظ استخدمت طواحين الهواء في إنتاج المزيد من الكهرباء جراء الرياح القوية التي اجتاحت البلاد في الايام القليلة الماضية ،بالإضافة إلى ست محطات من أصل سبع محطات لإنتاج الطاقة النووية العاملة ، أدى كل هذا في النهاية إلى إنخفاض هائل في أسعار السوق.

يقول أحد رواد الطاقة ، أندريه جوريس رئيس شركة Volt Energy: ” أن هذا الأمر يحدث بشكل متكرر ، حتى 30 يومًا في السنة”. “كل من الطاقة النووية والرياح ليست مرنة بما فيه الكفاية ، حيث ان محطات توليد الطاقة تكلف الكثير لكي يتم إغلاقها “.

وأضاف خبير الطاقة إن الإنخفاض في الأسعار ليست خبراً جيداً ، “هذا الأمر يظهر أن السوق غير متوازن ، وأن النظام لا يعمل”،و يأمل أن يجبر انخفاض الأسعار السلطات على التحرك. ” ، وقال تحتاج الحكومة إلى النظر إليها كدليل على أننا بحاجة ماسة لإيجاد بدائل ، نحن بحاجة إلى محطات طاقة مرنة ، مثل محطات الغاز ، للمرحلة الانتقالية “.

ويؤكد السيد جوريس على أن الإنتاج الواسع النطاق للهيدروجين يمكن أن يكون أيضًا حلاً، بالإضافة للرياح البحرية والتي يمكن أن تلعب دورا هاماً.

الجدير بالذكر أن السيد جوريس العديد يطالب بالعمل مع هولندا ، والذي من شأنه ان يكون له المزيد من المزايا ، سواء في بناء مزارع الرياح في بحر الشمال أو إنتاج الهيدروجين.