إليو دي روبو …. التصويت لصالح الاشتراكيين هو ضمان عدم “تقسيم بلجيكا “

بلجيكا 24 – دعا بارت دي ويفر صباح اليوم في مؤتمر صحفي الى تجنب وصول الحزب الاشتراكي الى السلطة في الانتخابات مايو القادمة وإعتبر وصلهم الى الحكم سيدفع الى الكونفيدرالية.

وجاء رد رئيس الحزب الاشتراكي إليو دي روبو قائلا” بالنسبة لرئيس N-VA انتصار الحزب الإشتراكي PS في الانتخابات الإقليمية والفدرالية القادمة في مايو 2019 سيدفع بلجيكا إلى الكونفدرالية. هذه الكلمات تجعل الاشتراكيين عدواً للحزب القومي الفلمنكي”.

ورد رئيس حزب PS على نظيره بارت دي ويفر “التصويت لصالح الاشتراكيون PS هو ضمان عدم تقسيم بلجيكا “، دي ويفر يريد تقسيم بلجيكا وخاصة من خلال الضمان الاجتماعي وهذا هو مفهومه للكونفيدرالية، يجب أن يكون واضحاً أن التصويت لصالح بلجيكا هو التصويت لوحدة البلاد ، ولذا فمن الصحيح أننا نحن من يمثل أكبر حماية لجميع مواطني بلدنا ، ولا سيما “الفرنكوفونيون في والونيا وبروكسل”.

ويختم دي روبو “تمر بلجيكا بضائقة إجتماعية بسبب السياسة التي يقودها حزب MR و N-VA مما ادى الى انشقاق مجتمعنا، اليوم ، يجب على الاشتراكيين الاستجابة لحالة الطوارئ الاجتماعية التي أنشأئها حزب N-VA.