إحصائية ..ظاهرة الإغتصاب الجماعي ليست “جديدة” في بلجيكا

بلجيكا 24 – وفقًا لأرقام صادرة عن الشرطة الفيدرالية ذكرتها كل من صحيفة “ليبر بلجيك و سودبريس اليوم الثلاثاء كل أسبوع يتم الإعلان عن أربع عمليات اغتصاب جماعي في بلجيكا، ففي عام 2017 تم تسجيل 212 حالة اغتصاب جماعي.

ووفقا للشرطة فان ظاهرة الاغتصاب “الجماعي” ليست جديدة، كان هناك أكثر من 250 في الفترة بين عامي 2009 و 2012.

وفي عام 2017 ، تم تسجيل 212 اغتصاب جماعي حسبما جاء في إحصاءات الجريمة بالشرطة،و تأثرت جميع المناطق بهذه الظاهرة : في العام الماضي كان هناك 39 في منطقة العاصمة بروكسل ، و 28 في شارلروا ، و 26 في لييج ، وست في نامور ، وخمس في برابانت والون، وخمسة في لوكسمبورغ وواحدة في يوبين.

*فقط “10 إلى 15٪ من الضحايا يشكون”

في 2018 : 106 من الضحايا تقدمت بشكوى خلال الأشهر الستة الأولى،وهذا يمثل ما متوسطه أربع حالات اغتصاب جماعي تم الإبلاغ عنها أسبوعيًا في بلجيكا. لكن أرقام الشرطة هذه لا تعكس بالضرورة الواقع.

و يقول Virginie Baÿ ، منسق مركز علاج العنف الجنسي في CHU Liège في كتابه
“من المعتاد أن نقول إن ما بين 10 إلى 15٪ فقط من الضحايا يقومون بتقديم شكوى”.