إحصائية : المهاجرين الأوائل الأضعف صحة والأكثر معاناةً من القلق

بلجيكا 24 – وفقا لمسح أجراه باحثون من جامعة غينت ، نُشر يوم الخميس في صحيفة De Morgen اليومية، قال بعض المهاجرون من الجيل الأول إنهم يشعرون بصحة أقل ويتحركون بدرجة أقل ويعانون أكثر من القلق .

الاستطلاع الذي تموله المنظمة الفلمنكية لمكافحة السرطان “Kom op tegen Kanker” ، هو أول من ركز على تأثير التنوع على المستويات الصحية في بلجيكا ، استناداً إلى بيانات من المسح الصحي الوطني .

يشار بالذكر إلى ان الأرقام الموجودة تعود لعام 2013 حيث لا توجد بيانات حديثة في الوقت الحالي.

وتوضح البروفيسورة Sara Willems من جامعة غينت : تظهر النتائج أن الهجرة عادة ما يكون لها تأثير سلبي على الصحة ، “على الرغم من وجود اختلافات كبيرة بين المهاجرين” ، “ومع ذلك ، لا يمكنك أن تسميها مشكلة ثقافية “، فالمسألة بعيدة كل البعد عن ذلك.

وأضافت “Willems ” أن مستويات التعليم والدخل لها تأثير مهم للغاية على صحة المهاجرين .

ووفقاً للبروفيسورة : يشعر الجيل الأول من المهاجرين ، على وجه الخصوص ، بصحة أقل. وهم عادةً أكثر عرضة للمعاناة من اضطرابات القلق ، ويقولون أنهم يفتقرون إلى الدعم الاجتماعي والنشاط البدني. علاوة على ذلك ، من الأرجح ألا يكون لدى هذه المجموعة ممارس عام ، وغالبًا ما تذهب إلى طبيب الأسنان وغالباً في حالات الطوارئ.

وتبحث منظمة مكافحة السرطان ” Kom op tegen Kanker ” الآن عن طرق لترجمة هذه النتائج إلى عمل .