ألمانيا تحقق مع مكتب الهجرة في قضية فساد “الرشوة مقابل حق اللجوء”

بلجيكا 24 – بحسب تحقيق مشترك لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” وهيئة إذاعة شمال ألمانيا (NDR) وراديو بريمن، فإنه يشتبه بأن إحدى الموظفات في المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في ألمانيا قد أعطت حق اللجوء لأكثر من 1200 طالب لجوء من دون توفر الشروط القانونية فيهم.

ووفقا للتحقيق الذي نشرته صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” اليوم الجمعة فإنه تم إيقاف تلك الموظفة عن العمل والتي كانت تشغل منصب مدير فرع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ولاية بريمن.

وقد تبين من خلال التحقيق أن تلك الموظفة حكمت بالإيجاب على أكثر من 1200 طلب لجوء، معظمها لطالبي لجوء إيزيديين، وذلك بالتعاون مع ثلاثة محامين آخرين، ليس فقط في بريمن، وإنما في ولايات أخرى أيضاً، حسبما نقلت الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتمّ التأكد بعد فيما إذا كانت تلك الموظفة السابقة والمحامون المتعاونون معها قد قاموا بذلك مقابل مبالغ مالية، لكن يشتبه بأن الموظفة قد حصلت على هبات مقابل ذلك، كبطاقات دعوة إلى المطاعم مثلاً.

وقد أكّد الادّعاء العام في بريمن أنه بدأ بالتحقيقات بحق الموظفة السابقة وثلاثة محامين بالإضافة إلى أحد المترجمين، مشيراً إلى أنه سيتم تفتيش بعض الأماكن والأشياء لهذا الغرض.

وأضافت الصحيفة أن تهم المشتبه بهم هي قبول رشوة وإساءة استخدام منح حق اللجوء، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن المشتبه بها قد قامت بالبت بطلبات اللجوء لوحدها، ولم يكن فرع المكتب الاتحادي في بريمن هو المسؤول عن طلبات اللجوء تلك رسمياً.