ألمانيا – اعتذار طالبي اللجوء المعتدين على المارة

بلجيكا 24 – قبل شهور هاجم طالبو لجوء عددا من المارة في مدينة أمبرغ بجنوب ألمانيا فأصابوا بعضهم بجروح، أغلبها طفيفة. وفي افتتاح جلسة محاكمتهم قدم الجناة اعتذاراً عن فعلتهم ليحدث بذلك اتفاق بين الدفاع والنيابة والمحكمة بشأن القضية.

بدأت اليوم الثلاثاء (23 نيسان/ أبريل 2019) محاكمة أربعة لاجئين في ألمانيا بتهمة الاعتداء على عدد من المارة عشوائيا قبل أربعة أشهر. ويتهم الادعاء العام الألماني اللاجئين الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 19 عاما، بالاعتداء عشوائيا على 21 فردا نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي في مدينة أمبرغ بولاية بافاريا بجنوبي ألمانيا، مما تسبب في إصابة 15 فردا منهم.

ويُحاكم المتهمون المنحدرون من أفغانستان وإيران أمام محكمة مدينة أمبرغ بتهمة التسبب في إصابات جسدية خطيرة، كما يُحاكم ثلاثة منهم بتهمة السب والشتم. وكانت هذه الاعتداءات أثارت جدلا على مستوى ألمانيا حول تشديد إجراءات الترحيل للأجانب الجناة.

اتفاق على العقوبة

وخلال جلسة المحاكمة اليوم الثلاثاء قدم المتهمون اعترافا تفصيليا واعتذارا عما بدر منهم، واتفق القضاء والادعاء العام ومحامو المتهمين على العقوبات. حيث سيواجه ثلاثة من المتهمين عقوبة الحبس مع وقف التنفيذ لمدد بين ستة شهور وعام ونصف العام. أما المتهم الإيراني أمين أ، والذي يعتبر هو الفاعل الرئيسي فسيواجه عقوبة خاصة بالأحداث لمدة 26 شهرا وقد تصل إلى 30 شهرا على أبعد تقدير.

وقال محامي أمين أ، إن موكله نادم على فعله ويطلب من جميع المتضررين أن يسامحوه وأضاف “بدون أي تبرير لفعل ارتكب سلوكه هذا وهو واقع تحت تأثير مخدرات”. وكان أمين قد احتسى مشروب الفودكا وتعاطى أقراصا تصيب بالهلوسة، وفقا لما أفاده تقرير اختبار الخمور والمخدرات.

واستجوب المحققون نحو مئة شاهد خلال التحقيقات، وقاموا بفحص العديد من لقطات الفيديو لتحديد مسار الجريمة. وكان المدعي العام يواخيم ديش ذكر من قبل في ختام التحقيقات أن الدافع وراء الجريمة ربما يكون خليطاً من الملل وتناول الكحول وديناميكية الجماعة بصرف النظر عن منشأ المتهمين.

ووفقا لاعترافات المتهمين، تطورت الحالة بشكل متصاعد لدى الاحتفال بعيد ميلاد، والتقى ثلاثة من المتهمين الأربعة في أمبرغ وشربوا كميات كبيرة من الكحول، التقى معهم المتهم الرابع مصادفة بسبب انتظاره طويلا لرحلة لقطار. وبدأت المجموعة في منطقة محطة أمبرغ للسكك الحديدية في هجومها على المارة، الذي استمر لساعات. وحتى عندما اعتقلتهم الشرطة، كان المراهقون الأربعة لا يزالون عدوانيين، حسب لائحة الاتهام، وهاجموا ضباط الشرطة وشتموهم. ومن المنتظر أن يجري النطق بالحكم في تموز/ يوليو القادم.

المصدر : وكالات