وزير الخارجية البلجيكي : أوروبا لن تسهل سفر الأتراك ما لم تعدل قوانين مكافحة الإرهاب

بلجيكا 24 – قال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز، إن الاتحاد الأوروربي لن يخفف من شروط السفر للأتراك، ما لم تعدل أنقرة قوانين مكافحة الإرهاب التي يراها الاتحاد مبالغا فيها.

والتقى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ونظراؤهم من الدول المرشحة لعضوية التكتل، بينهم وزير الشؤون الأوروبية التركي عمر جليك، الذي أطلقت بلاده عملية هجومية ضد المسلحين الأكراد في عفرين بشمال غرب سوريا.

وقالت مسؤولة شؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني: “لابد أن تكون الدولة الهدف المستمر للعمليات العسكرية”.

وأضافت: “نحن نكرر هذا الموقف لأصدقائنا الأتراك اليوم”.

ورغم أن تركيا تستهدف ميليشيا وحدات حماية الشعب السورية الكردية، التي تعتبرها منظمة إرهابية، فإن الولايات المتحدة دخلت في شراكة مع الميليشيات باعتبارها القوة البرية الرئيسية لمحاربة تنظيم الدولة.

وأضافت موغيريني أن الاتحاد الأوروبي يدعم حل الأزمة السورية عبر عملية سلام بقيادة الأمم المتحدة، وهو “السبيل الوحيد” لبدء “انتقال سياسي موثوق ” في سوريا.

وقالت وزيرة الخارجية البلغارية إيكاترينا زاهاريفا، التي تتولى بلادها الرئاسة التناوبية الحالية للاتحاد الأوروبي، إن دول التكتل تتفهم “مخاوف (تركيا) فيما يتعلق بالأمن”.

وقالت زاهاريفا للصحفيين بعد اللقاء: “ولكننا بالطبع قلقون أيضا من احتمال أن يكون هناك ضحايا مدنيون، وقد يكون هناك صعوبات تعارض عملية جنيف”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});