الصحف البلجيكيةبلجيكا

“مسألة كتالونيا” تطغى على إهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

بلجيكا 24 – أفردت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم، مساحات واسعة لتحليل إعلان رئيس إقليم كاتالونيا الإسباني كارلوس بوجديمون، تعليق العمل بنتائج استفتاء الانفصال عن إسبانيا.

وكان بوجديمون قد ألقى كلمة أمس أمام برلمان كاتالونيا أكد فيها أن سكان الإقليم يستحقون أن تكون لهم دولة مستقلة، بموجب نتائج الاستفتاء الذي جرى في بداية الشهر الحالي، مؤكداً أنه سيؤجل الإعلان عن الانفصال بانتظار وساطة وحوار مع مدريد.

وأشارت صحيفة لوسوار أن الإعلان لم يحل المشكلة، فقد “لعب السيد بوجديمون على وتر الغموض، محققاً نجاحاً وفشلاً في الوقت نفسه”، حسب افتتاحيتها.

وأوضحت لوسوار أن المسؤول الكاتالوني لجأ إلى لعبة التوازن “الخطيرة” حتى لا يخسر أصوات مؤيديه ولا يثير غضب معارضيه.

ورأت الصحيفة أن الكرة الآن في ملعب الحكومة المركزية في مدريد، والتي عليها تفادي أي إمكانية لتصاعد التوتر الذي قد يؤدي إلى نتائج كارثية من النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية ليست فقط بالنسبة لإقليم كاتالونيا، بل لكامل إسبانيا وأوروبا.

ووفق كاتبة المقال بياتريس ديلفو فـ”أن الحوار سيمكن كلا من الطرفين في إسبانيا من الحصول على بعض ما يريدانه مع الحفاظ على ماء الوجه، “إذا كان الحوار حتمياً، فليبدأ الآن”.

أما صحيفة لا ليبربلجيك، فقد دعت مؤسسات الاتحاد إلى عدم الاستمرار في لعب دور المتفرج والانخراط في وساطة حقيقية تساهم في توضيح الموقف وتبديد الشكوك وحالة عدم اليقين التي يعيشها الجميع حالياً.

إلى ذلك رحب الكثير من المراقبين هنا بدعوات بوجديمون إلى الوساطة وعدم قيامه بإعلان الانفصال من جانب واحد بشكل مباشر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock