اخبار بلجيكا

75 مدينة وبلدية فلمنكية …. في حالة يرثى لها !!

كما هو الحال بين المدن والبلديات الفلمنكية والتي تواجه مشاكل مالية , فقد تم التوصل إلي إحصائية أن ما معدله 1 في كل 6 من هذه البلديات سيواجه صعوبة في تقديم ميزانية متوازنة بحلول عام 2019 .
وقامت الحكومة الفلمنكية بضم الأسماء الكبيرة في تلك القائمة مثل أنتويرب وغنت , وسيتم رصد مواردهم المالية بشكل مكثف من قبل الحكومة الجديدة .

هذه الأرقام صدرت في طبعة اليوم من صحيفة “دي ستاندارد” ونقلاً عن تقرير أعدته المجموعة المصرفية Belfius .

طلبت الحكومة الفلمنكية من المدن والبلديات الفلمنكية والتي عددها 308 , تقديم خطة مفصلة لميزانية طويلة الأجل من الآن وحتي 6 سنوات قادمة .

قامت مجموعة Belfius بجمع البيانات المختلفة وتم عمل تقرير بهذا الشأن والذي بين أن 75 بلدية ومدينة بالقائمة ستضطر إلي بذل جهد إضافي لعمل ميزانية متوازنة بحلول 2019 كما طلب منهم .

“رودي هيلبوش ” من الوكالة الفلمنكية للشؤون الداخلية يوضح أن هذه البلديات والمدن سيتم مراقبتها عن قرب من الآن فصاعداً , ” وإذا إتضح أن خطط ميزانيتها ليست مستدامة فسنضطر إلي إجراء تغييرات جذرية في خططهم المالية علي الفور ” .

ويضيف السيد “هيلبوش ” أنه لا حاجة للذعر من هذه المشكلة ” فلقد كانت الحكومات المحلية دوماً ما تخضع لقواعد أكثر صرامة من المستوي الإقليمي أو الفيدرالي . ونحن نمر بأوقات عصيبة في الوقت الحالي , ولكن ليس هناك حاجة للقلق حقاً ” .
الجدير بالذكر أن كلا البلديات والمدن الكبيرة ستضطر لبذل جهود إضافية لمواجهة هذا أي مشاكل مستقبلية وأي نوع من أنواع العجز المالي , فمدينة “غنت” علي سبيل المثال تتصدر القائمة مع عجز قدره 60 يور لكل فرد , تليها أنتويرب برصيد 47 يورو لكل فرد .

Belg24

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى