بلجيكاقوانين وخدمات

قوانين : احترام الخصوصية ببلجيكا

 

بلجيكا 24 – لكل شخص الحق في احترام خصوصيته وخصوصية أسرته، باستثناء الحالات والظروف التي يحددها القانون (الدستور البلجيكي، المادة 22).

 

ويذهب التشريع الأوروبي بعيدا : فهو يعتبر أيضا المنزل والمراسلات أمرا خاصا. وبالتالي لا يمكن لأي سلطة عامة أن تتدخل في :

  • ما تفعله في حياتك الخاصة.
  • ما تقوم به في منزلك.
  • ما تكتبه في رسائلك البريدية أو الإلكترونية.
  • ما تقوله على الهاتف.

 

ومع ذلك، هناك بعض الاستثناءات. إذ يمكن للسلطات العامة أن تتدخل :

  • عندما يكون هناك تهديد على الأمن الوطني أو العام أو الرفاه الاقتصادي للبلاد.
  • للوقاية من الاضطرابات أو الأعمال المستوجبة للعقوبة.
  • لحماية الصحة والآداب العامة وحقوق الآخرين وحرياتهم.

 

ولكن هل خصوصيتك خاصة بالفعل؟

إن استخدام الحاسوب والإنترنت يسهل حياتك اليومية، وبفضلهما، يمكن للشركات والخدمة العامة توفير خدمات ذات جودة أفضل. ولكن هذا التقدم التكنولوجي يشمل بعض التضحيات، فأنت تكشف معلومات شخصية، ويجب أن تتنازل في نواح كثيرة عن خصوصيتك.

 

وفي شركة أدخلت الإنترنت، وبواسطة بطاقات الهوية الإلكترونية وبطاقات الأداء وكاميرات المراقبة، وبطاقات GSM وجهاز تحديد المواقع GPS، من الممكن تسجيل كل تحركاتك وأفعالك : كل ما تشتريه بواسطة بطاقة الأداء الخاصة بك، أو المكان الذي تتصل منه بواسطة بطاقة GSM، أو من اين تستخدم جهاز تحديد المواقع، أو المواقع الإلكترونية التي تزورها، وباختصار : يمكن تتبع كل ما تقوم به.

 

وحتى ولو كنت حذرا بشكل كبير للغاية بخصوص نقل بياناتك الشخصية، فمن الصعب على نحو متزايد معرفة من يتوفر عليها بالتحديد. ولم يعد باستطاعتك التحكم في بياناتك، وبالتالي يصبح خطر انتهاك خصوصيتك كبيرا للغاية.

 

ولهذا السبب، من الحكمة تحليل بعض هذه الجوانب والتفكير في طريقة أفضل لحماية خصويتك وكذلك حقوقك عندما تتعرض للانتهاك.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع