بلجيكاقوانين وخدمات

بلجيكا : الزواج القسري

 

شبكة بلجيكا الإخبارية – وفقا للمادة 6 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان” لكل فرد الحق في الزواج وبناء أسرة دون أي قيد بسبب العرق أو الجنسية أو الدين. ولا يمكن للزواج أن يتحقق إلا بالرضى الكامل للزوجين”.

 

وبعبارة أخرى، فإن ممارسة الزواج القسري تعتبر انتهاكا لحقوق الشخص. وهذا النوع من الممارسات يتعارض مع  حرية الضمير لأن الزواج القسري يلغي اختيار الحياة بالنسبة للمرأة والرجل.

 

ومن المهم أيضا أن نضيف أن الزواج القسري هو شكل من أشكال العنف المرتبط “بالشرف”. وفي الواقع، فإن مفهوم الشرف غالبا ما يتم التعبير عنه في الزواج القسري. وباسم “الشرف” يمكن لأفراد الأسرة والجتمع، في الواقع، ممارسة سيطرة دائمة على سلوك أحد الأفراد.

 

وفي بلجيكا، لكل واحد الحق في اختيار شريكه بكل حرية. وللزواج، يتعني أن يكون الشخصان المعنيان متفقين على هذا الفعل. ولا يمكن للآباء ولا المحيطين القيام باختيار مكان الشخص المعني.

 

وقبل الزواج يمكن للأسرة/ المحيط أن يمارس ضغطا مثل :

  • الابتزاز العاطفي
  • الترهيب
  • الإهانة والشتائم
  • الاعتداء الجسدي
  • الحرمان (من الخروج، والهاتف النقال، والمال، والطعام)
  • حظر مواصلة الدراسة، أو الدراسات العليا
  • العزل (الحبس) في المنزل أو لدى أحد أفراد الأسرة.

 

ما الذي نعنيه بالموافقة الحرة والمستنيرة؟

عندما تلجأ الأسر/المجتمعات إلى العنف أو إلى أشكال أخرى من التهديد أو الإكراه لدفع الشخص إلى إعطاء موافقته على الزواج، فإن هذه الموافقة لم تعط بحرية.

 

وعندما لا يملك الشخص القدرة على اتخاذ القرار عن نفسه بكل حرية (لأنه عل ىسبيل المثال مصاب بإعاقة عقلية أو تابع بشكل كبير)، من المحتمل أن يتم اعتبار الزواج قسريا.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع