بلجيكاصحة

فان رانست… حجر صحي ثانٍ قد يكون حتميًا

بلجيكا 24 – أشار مارك فان رانست عالم الفيروسات انه بالنظر للوضع في مستشفياتنا وأحدث الأرقام الخاصة بالوضع الوبائي في بلجيكا أننا نتجه نحو حجر صحي محتمل،وهو رأي يؤيده خبراء آخرون أيضًا إذا لم يتغير الوضع.

في مواجهة التطور الحالي للفيروس ، يخشى عالم الفيروسات مارك فان رانست من أن حجر صحي ثانٍ قد يكون حتميًا وقال في مقابلة صحفية لهيت لاتست نيوس بالأمس”إذا لم تبدأ أعداد الإصابات وحالات دخول المستشفى في الانخفاض خلال 10 إلى 12 يومًا القادمة ، فسيكون هناك حل واحد فقط “الإغلاق” حتى لو كان حجر صحي محليًا، على سبيل المثال حسب المنطقة أو الإقليم “،

لكن الرجل لا يزال لديه أمل لأن لدينا اليوم خط دفاع أفضل “في مارس ، لم تكن إجراءات مثل الحفاظ على المسافة الإجتماعية لقد تحسن خط دفاعنا منذ ذلك الحين، لكن السؤال هو ما إذا كان سيكون كافيا “.

*أرقام متصاعدة مقلقة
يجب القول إن الأرقام مقلقة أكثر بكثير مما كانت عليه في 18 مارس ، اليوم الذي كانت فيه بلجيكا محاصرة،وقتها كانت هناك 309 حالات جديدة في غضون 24 ساعة، نحن حاليًا في المتوسط ​​اليومي البالغ 2،595.4 شخصًا تم تأكيد إصابتهم،الآن نختبر اكثر بكثير مما كانت عليه في الماضي. في اليوم الأول من الحجر الصحي، تم نقل 634 مريضًا إلى المستشفى وعولج 130 في وحدة العناية المركزة،و تستقبل المستشفيات اليوم عددًا أكبر من المرضى مقارنة بشهر مارس.

اعتبارًا من 7 أكتوبر ، احتل مرضى كورونا 1050 سريرًا في المستشفيات بما في ذلك 201 سرير وحدة العناية المركزة،و قال معهد Sciensano يوم الجمعة إن 94 مريضًا يحتاجون إلى مساعدة في التنفس و 9 ECMO “وان عدد الوفيات إرتفع أيضًا،ففي كل يوم تنعي بلجيكا 11 ضحية جديدة للفيروس مقابل 6 وفيات في مارس، وقال مارك فان رانست لقد تم فرض الحجر الصحي علينا بأرقام أقل من التي نشهدها اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock