بلجيكالييج

كورونا – لييج في حالة تأهب وتدابير جديدة تدخل حيز التنفيذ يوم السبت

بلجيكا 24 – في مواجهة الزيادة المستمرة في الأرقام المرتبطة بحالات كوفيد-19 والاستشفاء والعناية المركزة داخل البلاد ، كان من الواضح توقع اتخاذ تدابير جديدة على المستوى المحلي لدعم تلك المفروضة على المستوى الاتحادي، كما كان متوقعاً قام حاكم مقاطعة لييج للتو باتخاذ قرار اغلاق الحانات والكافيتريات الرياضية وكذلك الحمامات وغرف تغيير الملابس ، و يُحظر أيضًا استهلاك الكحول في الأماكن العامة بين 11 مساءً و 6 صباحًا .

تظهر أحدث التقارير زيادة حادة في جميع المؤشرات الوبائية وتعتبر مقاطعة لييج متضررة بشكل خاص نظرًا للزيادة في عدد الإصابات والاستشفاء والوفيات ، فضلاً عن الزيادة المقلقة في معدل الاختبارات الإيجابية وعدد التكاثر ، فقد تم وضع مقاطعات لييج في حالة تأهب 4 وهو أقصى مستوياته ”

جاء في البيان الصحفي الذي نشرته كاثرين ديلكورت القائمة بأعمال حاكم مقاطعة لييج ، مساء الجمعة ، في مقدمة الإجراءات الجديدة التي سيتم اتخاذها لإقليم لييج من يوم السبت هذا 10 أكتوبر الساعة 10 صباحاً وقد صدر أمر شرطة جديد بالاتفاق مع حكومة والونيا وبما يتماشى مع القواعد التي تفرضها الحكومة الفيدرالية: لذلك فإن هذا الأمر ينطبق بالفعل على جميع أنحاء المقاطعة “، باستثناء 9 بلديات تشكيل المجتمع الناطق باللغة الألمانية “.

*التدابير الجديدة على الشكل التالي:

1 – إغلاق الحانات والكافيتريات وأماكن الشرب الأخرى في المرافق الرياضية، لا يجوز بيع وتوزيع المشروبات خلال حدث رياضي.

2 – لا يمكن الوصول إلى غرف تغيير الملابس والاستحمام إلا للمشاركين في الأنشطة الرياضية والمشرفين (المدربين وأخصائيي العلاج الطبيعي والمندوبين) يجب إغلاقها بعد 45 دقيقة من النشاط الرياضي، لا يسمح بالمشروبات الكحولية ؛

3 – يُحظر استهلاك الكحول على الطرق العامة والأماكن العامة بين الساعة 11 مساءً و 6 صباحًا.

4 – يحظر الأنشطة التجارية أو الترفيهية أو الخيرية التي يتم توصيلها الى المنازل.

أما بالنسبة للمعلومات التي بموجبها يمكن تطبيق حظر تجول محتمل على الإقليم بأكمله جاء في البيان الصحفي “لم يتخذ قرار في هذه المرحلة..هناك تفكير جاري حول هذا الموضوع ، بين السلطات الفيدرالية وسلطات الوالونية ، ومحافظي والونيا والسلطات المحلية”.

*القواعد الذهبية الستة التي يجب تطبيقها 

بالتوازي مع هذه الإجراءات الجديدة يجب إستخدام”ضمير ومسؤولية كل فرد” من الواضح أن القواعد الذهبية الست ضرورية أيضًا أكثر من أي وقت مضى لمكافحة الفيروس بفعالية: قواعد النظافة ، والحد من الاتصال الوثيق ، ومسافة الأمان ، والاهتمام بالأشخاص المعرضين للخطر ، ويفضل الأنشطة الخارجية ، واحترام قواعد التجمعات “.

واخيرا تقول كاثرين ديلكورت التدابير الجديدة تهدف بشكل أكبر إلى تحقيق الاستقرار في الموقف “الهدف العام هو تجنب الوصول بأي ثمن إلى إغلاق عام جديد” .

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock