بلجيكاكورونا في بلجيكا

كوفيد-19 يتزايد ومجلس الامن القومي البلجيكي يعقد إجتماعاً الأربعاء المقبل

بلجيكا 24 – يتزايد عدد الإصابات فيروس كورونا في بلجيكا يوماً بعد يوم ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن القومي يوم الأربعاء المقبل لمناقشة كيفية اتخاذ تدابير لإبطاء انتشار فيروس كوفيد -19 على المدى الطويل على أساس رأي جديد من Celeval.

في وقت سابق من هذا الأسبوع أرسلت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس رسالة بالفيديو دعت فيها السكان إلى مواصلة احترام الإجراءات، وأعلنت وقتها أن مجلس الأمن القومي سيعقد “منتصف الأسبوع المقبل”.

وأكدت عدة مصادر أنه سيعقد الأربعاء المقبل الساعة 9 صباحا.

ففي مجلس الأمن القومي السابق ، أعلنت رئيسة الوزراء أنه سيتم استدعاء مجموعة أكبر من الخبراء لمعرفة كيفية الانتقال من إدارة الأزمات إلى إدارة المخاطر تحقيقا لهذه الغاية ، تم توسيع لجنة التقييم الفيدرالية (سيلفال) يجب عليها الآن إبداء رأيها لأعضاء الأمن القومي.

ومن جهتها اعترفت السيدة ويلميس ، عند سؤالها في البرلمان ان “هذا العمل يستغرق وقتا” .

وأعرب العديد من النواب عن أسفهم لعدم تعجيل موعد مجلس الأمن القومي رغم ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كوفيد 19.

وأشارت السيدة ويلميس إلى أن الحكومة تريد الآن الانتقال إلى مرحلة “إدارة المخاطر” وليس الاستجابات الجزئية وتقول”تكمن الصعوبة في إيجاد التوازن الصحيح بين تبسيط القواعد وجعلها أكثر مرونة بالنسبة للبعض ، أو حتى تركها جانبا للآخرين ربما تنظم أنشطة غير مصرح بها اليوم وخطورة تطور الفيروس كلها امور ليست سهلة “.

يبقى احترام “الإجراءات الأساسية” من قبل السكان أحد المفاتيح،وتصر ويلمس على قولها “كلنا نريد إيجاد شكل من أشكال الحياة الطبيعية. هذا التعطش للحرية موجود بشكل أكبر بين الشباب ولكن يجب أن نكون واقعيين: لا يزال الفيروس خطيرًا وعلينا مواصلة بذل الجهود … نحن نعرف الإجراءات الأساسية التي تظل أفضل حماية لنا “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock