إقتصادبلجيكا

الحكومة البلجيكية تقرر تمديد البطالة المؤقتة حتى نهاية العام

بلجيكا 24 – أعلنت وزيرة العمل والاقتصاد الاتحادية “ناتالي مويل” ،أنه في ظل ظروف معينة ، سيظل نظام البطالة المؤقتة للعاملين في الشركات التي تأثرت بشدة بأزمة فيروس كورونا ساريًا حتى نهاية العام.

هذا النظام مشابه لنظام “الإجازة” الذي تستخدمه الحكومة البريطانية

بدأ العمل بهذا النظام للمرة الأولى في بداية الإغلاق في مارس الماضي مع دخول تدابير الحجر الصحي قيد التنفيذ، ويعني ان أولئك الذين يعانون من البطالة المؤقتة يتلقون مدفوعات تقدر بـ 70% من إجمالي راتبهم.

تم إدخال نظام البطالة المؤقتة لمحاولة منع الناس من فقدان وظائفهم بشكل دائم ولمنع الشركات من الانهيار نتيجة لأزمة فيروس كورونا.

وكان من المفترض في الأصل أن يستمر حتى 30 يونيو الماضي، ولكن تم تمديده لاحقًا حتى 31 أغسطس الجاري.

الآن، وكما هو متوقع لأصحاب العمل الذين يمكنهم إثبات أن ما لا يقل عن 20% من موظفيهم تم تسريحهم بين أبريل ويونيو ، سيكونون قادرين على الاستمرار في تسريح الموظفين في ظل نظام البطالة المؤقتة حتى نهاية العام.

ووفقاً للوزيرة ،ستتمكن الشركات في قطاعات الإقتصاد التي لا تزال أنشطتها محدودة بسبب إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا الجديد من الاستمرار في تسريح الموظفين في ظل النظام. وتشمل هذه شركات النقل “الحافلات” ، وقطاع السياحة ، والطيران ، والمعارض ، وقطاع تنظبم الحفلات والفعاليات.

ويتعين على الشركات التي لا يشملها هذا التحول إلى النظام التقليدي للبطالة المؤقتة لأسباب اقتصادية إذا كانت ترغب في الاستمرار في تسريح موظفيها مؤقتًا.وسيكونون قادرين على القيام بذلك لإثبات قدرتهم على إثبات أن مبيعاتهم قد انخفضت بنسبة 10% على الأقل مقارنةً بالعام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى