بلجيكا

كوورنا : مجلس الامن القومي البلجيكي قد ينعقد الأسبوع المقبل لبحث آخر المستجدات

بلجيكا 24 – وفقاً لتقارير صحيفتي “سودبرس”و “هيت لاتيست نيوس” الصادرة اليوم الجمعة، قد يجتمع مجلس الأمن القومي البلجيكي (CNS) مرة أخرى في نهاية الأسبوع المقبل.

ويعود آخر اجتماعات (CNS) إلى 27 يوليو الماضي،حين قرر المجلس التراجع عن المضي قدماً في تطبيق المرحلة الخامسة من عملية تفكيك الحجر الصحي، حيث حدث تفشي جديد في حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، وخاصة في مقاطعة أنتويرب ، ولا سيما عن طريق الحد من الفقاعة الاجتماعية من 15 شخصًا مختلفًا في الأسبوع إلى خمسة أشخاص فقط بدون تغيير ولمدة أربعة أسابيع.

يمكن للإجتماع الجديد لـ (CNS)، إذا تم عقده الأسبوع المقبل بالفعل سيقوم ببحث آخر المستجدات على الساحة، وأن يقرر ، إذا لزم الأمر زيادة الفقاعة الاجتماعية بمقدار خمسة آشخاص آخرين.

ونقلاً عن سودبرس قال عالِم الأوبئة إيف كوبيترز :”إنه حقًا سؤال سياسي لأنه لا توجد دراسة علمية تثبت فعاليته. وأعتقد أنه يمكننا توسيع الفقاعة والسماح للعديد من الأشخاص بالتسوق لأكثر من 30 دقيقة. يمكن ذلك. يجب أن يكون هناك إرخاء في هذين الإجراءين “.

وتابع كوبيترز : “من ناحية أخرى ، يجب علينا العمل على ثلاث نقاط أخرى ، وحيث اننا نحن بحاجة إلى التحفيز،  نحتاج أولاً لمزيد من العمل عن بعد ، ثانياً التأكيد على أهمية إرتداء قناع الفم ، وكذلك الفحص النشط لجميع الأشخاص العائدين من الخارج”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock