بلجيكا

أطباء بلجيكيون يوصون بعودة المدارس لجميع الأطفال بدءًا من 1 سبتمبر

بلجيكا 24 – أدى ظهور فيروس كورونا في بلجيكا في مارس الماضي، إلى إغلاق المدارس بأكملها، بينما إكتفت بعض المدراس بإستكمال المنهج الدراسي عن بعد على أمل تحسن الأوضاع وإختفاء الفيروس أو حتى العثور على علاج له.

لازالت تفصلنا عن الموسم الدراسي الجديد بضعة أسابيع وليس من المعروف حتى الآن اذا كان التلاميذ سيعودون بشكل طبيعي للمدارس ام لا.

ووفقاً لمجموعة عمل “كوفيد-19” المكونة من أطباء الأطفال البلجيكيين يجب على جميع الأطفال العودة إلى المدرسة بدوام كامل في 1 سبتمبر .

كتبت مجموعة عمل كوفيد-19 رسالة مفتوحة جاء فيها “عن غير قصد ، جعل مجتمعنا الأطفال في بلادنا يشكون في معنى وأهمية التعليم، كما أن إبعاد الأطفال عن المدارس بهذه الطريقة يشير أيضًا إلى أنها أماكن خطرة ، وهي فكرة خاطئة تمامًا يجب علينا تصحيحها بسرعة كبيرة “.

وتستشهد المجموعة بمعسكرات الشباب التي تنظم خلال الصيف قائلة “بفضل نهج مدروس ، تم الإبلاغ عن عدد محدود فقط من الإصابات ، وحتى الآن ، لم يتم ملاحظة تفشي كبير. بفضل قدر كبير من البحث العلمي والوبائي ، نعلم أن المخاطر على صحة الأطفال والمراهقين ضئيلة وأن انتقال فيروس كورونا محدود “.

وبهذا يدعو فريق العمل إلى أن تكون إعادة فتح المدارس الأولوية الرئيسية، وقالوا ان التعليم عن بعد لا يكفي، حيث يجب منح المدارس الوسائل اللوجستية والبشرية على حد سواء ، للسماح بإعادة الفتح بالكامل ولتقديم تعليم بدوام كامل لجميع الأطفال. ”

بالإضافة إلى ذلك ، تقترح مجموعة العمل عدم ملاحظة مسافة لا تقل عن 1.5 متر بين الطلاب داخل الفصول الدراسية وتوصي بإستخدام قناع الفم لمن هم أكبر من 12 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى