آلستحوادث

محامية المتهم في قضية عمدة آلست ..موكلي قتلها ولا يمتلك تفسير لذلك!

بلجيكا 24 – قالت محامية الجاني إن العمدة السابقة لمدينة “آلست” قُتلت على يد موكلها بينما كانت لا تزال نائمة لأسباب لا يستطيع الجاني تفسيرها.

وقال الجاني ويدعى “يورجن ديميسماكر”، والذي له سجل حافل بحالات العنف ضد النساء، للمسؤولين في جلسة إستماع أولية، إستيقظت صباح الثلاثاء ، أمسكت بمطرقة وضربت إيلس أويترسبروت ، على رأسها وهي لا تزال نائمة.

عُثر يوم الثلاثاء على أويترسبروت ، 53 عاما ، ميتة في شقة في وسط مدينة آلست ، على بعد 30 كيلومترا شمال بروكسل.

ظهرت القضية للنور مباشرةً بعد أن سلم ديميسماكر ، 49 عاما ، نفسه إلى الشرطة مساء الثلاثاء ، وأخبرهم أنه قتل صديقته.

ديميسماكر، الذي يعمل في مجال بيع العقارات ، أدين في عام 2014 لمدة ستة أشهر تحت المراقبة بتهمة خنق صديقته السابقة ومضايقتها أيضًا لفترة طويلة، حسبما ذكرت صحيفة دي ستاندارد.

وأشارت الصحيفة أيضًا في تقريرها إلى حالات عديدة ومنفصلة من السلوك العنيف تجاه صديقاته السابقات.

وقالت محامية المتهم أن موكلها نادم على أفعاله، دحضًا أيضًا أن التقارير التي تفيد بأن أويترسبروت أرادت من ديميسماكر أن يغادر وان يخرج من حياتها كانت السبب في قرار قتلها.

وقالت دي بايبي “لماذا قتلها؟!، لا يزال الأمر غير واضح ، فهو نفسه لا يعرف، ولا يمتلك تفسير لذلك”.

وقالت المحامية إن موكلها دخل في “حالة إكتئاب” بسبب جائحة كورونا وما نجم عنه من حجر صحي وإغلاق.

حقيقة أن ديميسماكر قتل أويترسبروت بينما كانت لا تزال نائمة دفعت المحكمة إلى الاعتقاد بأن القتل كان مع سبق الإصرار ، وفتح الباب لإدانة جريمة القتل.

قد تُجادل محامية المتهم بأن أفعال الأخير لم تكن مع سبق الإصرار ،لتحويل إدانته إلى تهمة القتل الخطأ ، وبالتالي المطالبة بعقوبات أخف.

وكانت أويترسبروت عمدة بلدية آلست من 2007 إلى 2012 ، عندما تولى كريستوف دهايس المنصب خلفاً لها ، لتصبح فيما بعد عضو مجلس محلي.

زر الذهاب إلى الأعلى