بروكسل

بروكسل تحاول إيجاد طريقة للتأكد من تطبيق العائدين من السفر للحجر الصحي الإلزامي

بلجيكا 24 – تعمل السلطات في بروكسل على إيجاد طريقة تمكنها من مراقبة السكان المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 وكذلك التأكد من تطبيق العائدين من الخارج للحجر الصحي الإلزامي.

ينطبق الحجر الصحي الإلزامي على المقيمين الذين عادوا من مؤخراً من منطقة حمراء أو عالية الخطورة وكذلك على الأشخاص الذين كانوا على اتصال بحالة كوفيد-19 الإيجابية.

ومنذ تطبيق نظام وجهة السفر المرمزة بالألوان ، يعمل المسؤولون على تحسين إجراءات تتبع الاتصال.

وحتى نهاية الأسبوع الماضي، تم إستدعاء العائدين من قبل متتبعي الاتصال الذين شرحوا لهم الخطوات التي يجب عليهم اتخاذها ، بما في ذلك كيفية إجراء إختبار الكشف عن كورونا.

ووفقاً لـ “إنجي نيفين” من المفتشية الصحية في منطقة العاصمة بروكسل : “منذ يوم الاثنين ، يتلقى العائدون رسالة نصية قصيرة برمز QR يجب عليهم فحصها في مركز إختبار”. “بالإضافة إلى ذلك ، يتلقون أيضًا على الفور شهادة للدخول في عزلة ذاتية يمكنهم إستخدامها ، على سبيل المثال، كإثبات في العمل”.

وصرحت نيفين لصحيفة بروز الفلمنكية ، أن السلطات الصحية في بروكسل لا تملك حتى الآن وسيلة لفرض أو التحقق مما إذا كان السكان يعزلون أنفسهم بشكل فعال.

وقالت: “نحن نعمل مع السلطات المحلية لمعرفة ما إذا كان ينبغي لنا أن نخطو خطوة أخرى ونقدم فحوصات ميدانية”. “لكن علينا إيجاد طريقة للقيام بذلك مع الحفاظ على التوافق مع الإطار القانوني الحالي. تتلقى السلطات البلدية حاليًا معلومات لكل منطقة ، وليس حول المرضى الأفراد – لم يتم اتخاذ أي قرارات حتى الآن بشأن هذه الأنواع من الضوابط “.

وفي إقليم فلاندرز ، قالت السلطات الإقليمية الأسبوع الماضي إنها كانت تعتمد على الحكومات المحلية للتحقق من الحجر الصحي الإلزامي ، مشيرةً بشكل خاص إلى مكاتب رعاية PCSW / CPAS.

لكن المراكز رفضت المهمة متعللة ،بإن عبء عملهم مرتفع بالفعل بما فيه الكفاية، وأن مثل هذه المهمة تخاطر بـ “الإضرار بعلاقة الثقة مع السكان المحليين” ، تاركةً استراتيجية تنفيذ الحجر الصحي في فلاندر تذهب أدراج الرياح.

يذكر انه لا يُسمح للسكان الخاضعين للحجر الإلزامي بمغادرة منازلهم إلا للرحلات الأساسية ، مثل الذهاب إلى الطبيب أو إلى الصيدلية أو التسوق لشراء البقالة.

زر الذهاب إلى الأعلى