بلجيكا

كورونا يتسبب في إرتفاع طلبات الطلاق في بلجيكا

التدابير المتخذة لمكافحة وباء كورونا كانت إختباراً صعباً لبعض الأزواج

بلجيكا 24 – لا تزال عملية الإحتواء والتدابير المتخذة لكبح جماح وباء كورونا على الأراضي البلجيكي، لها عواقب على عدد حالات الطلاق : في يونيو ، كانت هناك زيادة بنسبة 19.3% في حالات الطلاق مقارنةً بالعام السابق ، وزيادة 13.2% في يوليو ، حسبما أفاد الاتحاد المهني لكتاب العدل اليوم الثلاثاء.

وفي النصف الثاني من شهر مايو ، أبلغ كتاب العدل عن زيادة بنسبة 25% تقريبًا مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وقال المحامي بارت فان اوبستال المتحدث باسم إتحاد كُتاب العدل ،هناك تفسيران لهذه الزيادة بعد الحجر الصحي: فقد كان علينا أولاً اللحاق بالركب لأنه كان من الصعب التوقيع على شهادات الطلاق أثناء الإغلاق”.

بالإضافة إلى ذلك ، كان الحجر الصحي إختبارًا صعبًا لعدد من الأزواج. بالنسبة للعديد منهم ، أصبح من الواضح في الأشهر الأخيرة أن زيجاتهم في وضع صعب.

تجدر الإشارة إلى ان بلجيكا بها أعلى نسبة طلاق في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى