أنتويرب

“دي ويفر” يتحرك لإنقاذ مدينته من بين أنياب فيروس كورونا بهذا القرار ..!!

بلجيكا 24 – قررت وحدة الأزمات الإقليمية في مقاطعة أنتويرب يوم السبت، تقليص الفقاعة الإجتماعية من 15 إلى 10 أشخاص فقط كحد أقصى لكل فرد على مدى الأسابيع الأربعة المقبلة. وسيتم “مطالبة” الجميع الإحتفاظ كتابةً بأسماء هؤلاء الأشخاص وعناوينهم وأرقام هواتفهم.

يأتي هذا القرار، بعد تصريحات عمدة المدينة بارت دي ويفر لصحيفة “هيت لاتيتست نيوس” هذا الصباح فيما يتعلق بعدم تقليص الفقاعة الاجتماعية والمكونة من 15 شخصاً واصفاً بأنه كان قرار “خاطئ“.

إلا ان “دي ويفر” قرر تصحيح هذا الخطأ بنفسه من خلال تقليص الفقاعة الإجتماعية دون العودة لمجلس الأمن القومي البلجيكي.

بعد ظهر اليوم ، نصح مارك فان رانست ، عالم الفيروسات في جامعة لوفين، البلجيكيين والأجانب على حد سواء بعد السفر إلى أنتويرب ، وقال انها “مدينة ديناميكية رائعة تستحق الزيارة ، ولكن ليس الآن”.

كما دعا الممارسون العامون الآخرون وأطباء الطوارئ مواطني منطقة أنتويرب إلى الدخول في حجر صحي من تلقاء أنفسهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق