أوروباالبرلمان الأوروبي

شارل ميشال يدافع عن خطة كورونا لإنعاش الإقتصاد أمام البرلمان الأوروبي

بلجيكا 24 – وقف رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، اليوم الخميس أمام البرلمان الأوروبي مدافعاً عن الاتفاق الذي توصل القادة الأوروبيون للنهوض بالإقتصاد بعد أزمة كورونا، معتبراً أنه مؤشر على الثقة والمتانة والصلابة.

من جهتها، أقرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أمام البرلمان بأن الاقتطاعات المتفق عليها  للتوصل الى هذا الاتفاق “كان من الصعب تقبلها”.

وأعلنت المسؤولة الأوروبية “بدأت كلامي بالقول إن اتفاق المجلس الأوروبي جلب بعض النور إلى نهاية النفق. لكن مع النور، يأتي أيضاً الظلّ. وفي هذه الحالة، يتجسد الظلّ على شكل ميزانية أوروبية شديدة الضعف على المدى الطويل”.

وأضافت “هذه الميزانية الضعيفة كانت حبة يصعب ابتلاعها. وأعرف أن هذا المجلس يشعر كذلك أيضاً”.

وأشارت دير لاين إلى أنه بجمع خطة الإنعاش والميزانية بين 2021 و 2027 يملك الاتحاد الأوروبي “قدرة مالية غير مسبوقة”، بـ 1800 مليار يورو.

وقبل كلمة دير لاين، رحب ميشال بالاتفاق، بعد أربعة أيام وليال من المفاوضات الصعبة، الذي أتاح للأوروبيين “تجديد عهودهم لثلاثين عاماً إضافية”.

وأضاف “لقد تثبتت الوحدة الأوروبية” عبر هذا الاتفاق، مشيراً إلى أن “أوروبا حاضرة، أوروبا قوية، أوروبا صامدة”.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان الأوروبي الخميس بعد مناقشات على خطة الإنعاش، أما الميزانية التي تبلغ 1074 مليار يورو، فيفترض أن يقرها البرلمان في أكتوبر(تشرين الأول) المقبل، وله صلاحية رفضها أو قبولها، على عكس خطة الإنعاش البالغة 750 مليار يورو، والمعتمدة على هذه الميزانية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق