إقليم فلاندرزكنوك

الساحل البلجيكي يحارب الجفاف بتشييد محطات لتحلية مياه البحر

بلجيكا 24 – من أجل مواجهة فترات الجفاف المتزايدة ، تحاول بلدة ساحلية بلجيكية البحث عن طرق بديلة لتحويل المياه المالحة إلى مياه شرب آمنة من خلال محطة جديدة لتحلية مياه البحر، سيتم تشييده بواسطة شركة المياه المحلية AGSO في كنوك-هايست.

وتهدف خطة السلطات البلدية إلى تزويد كنوك-هايست، الواقعة على الساحل الفلمنكي بالقرب من الحدود الهولندية ، بمصدر موثوق به لمياه الشرب في أوقات الجفاف.

ووفقًا لشبكة VRT الفلمنكية، فقد إستغرق الأمر أربعة أشهر فقط لعام 2020 لتصبح واحدة من أكثر الأعوام البلجيكية جفافاً على الإطلاق.

بالنسبة لبلدية كنوك-هايست، أصبح الوضع حرجًا للغاية في أوقات عديدة.

وضعت البلدية إرشادات حول كيفية توفير المياه، فقد تم تشجيع الجهود المبذولة لتوفير المياه ، حيث أن خفض مستويات المياه العذبة الموجودة بشكل طبيعي تحت مستوى سطح البحر يمكن أن يعني أن إمدادات المياه العذبة ستكون ملوثة بالمياه المالحة.

وقال يوهان كابوتر ممثل شركة AGSO لصحيفة هيت نيوسبلاد : “لقد كنا دائمًا قادرين على الحفاظ على إمدادات المياه الجارية الصالحة للشرب ،ولكن خلال الصيف ، عندما نستقبل نسبة كبيرة من السياح ، كانت هناك بعض الأيام محفوفة بالمخاطر”.

تحصل بلدية كنوك-هايست ، على إمداداتها من المياه 20% من مصادرها المحلية ،بالإضافة إلى إستيراد الباقي من هولندا وآردين. لكن الإمداد الخارجي إقترب من الإنتهاء بسبب جفاف إحتياطيات المياه في تلك المناطق أيضًا.

وتأمل بلدية كنوك-هايست، من خلال تشييد محطة التحلية الخاصة بها ، أن تكون أقل إعتمادًا على مصادر المياه الخارجية.

وتهدف البلدية عندما يتم تشغيل المحطة إلى توفير مليون متر مكعب من مياه الشرب ، وهو ما يمثل 40% من إحتياجات المياه المحلية.

يذكر ان مدينة أوستند وبلدية نيوبورت لديهما خططًا مماثلة لزيادة إمدادات مياه الشرب المحلية في بلجيكا.

زر الذهاب إلى الأعلى