بلجيكا

بلجيكا تؤجل قراراها بشأن تخفيف الإجراءات حتى الأسبوع المقبل

بلجيكا 24 – أعلنت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفي ويلميس خلال المؤتمر الصحفي اليوم الأربعاء ،أن بلجيكا لن تقرر اليوم بشأن تخفيف إجراءاتها للمرحلة التالية من خطة الخروج من الحجر الصحي.

وقالت ويلميس: “كما تعلمون ، منذ يوم السبت الماضي، بات من الضروري إرتداء قناع الوحه في مناطق مغلقة معينة ، لكن إرتداء القناع لا يجب أن يمنعنا من إحترام الإجراءات الأخرى. وقالت أيضاً ،إن القناع احتياطي إضافي ، لكنه لا يقف وحده، مضيفة أن القواعد الذهبية الست لا تزال مهمة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تصبح الأقنعة إلزامية في أماكن أخرى ، إعتمادًا على الحالة الصحية.

في الإجتماع الأخير، تقول ويلميس ان الحكومة حددت عددًا من الإجراءات التي يمكن أن تدخل حيز التنفيذ إعتبارًا من أغسطس المقبل ، إذا سمح الوضع بذلك . إلا انه تم تأجيل إتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم تخفيف التدابير حتى يوم الخميس 23 يوليو. بحلول ذلك الوقت ، تأمل الحكومة والخبراء أن يكونوا قادرين على تقييم الوضع الوبائي بشكل أفضل.

وأشارت ويلميس إلى انه منذ بداية هذا الشهر ، شهدنا عودة ظهور الفيروس ،وقد تم وضع المرحلة الخامسة ، وكان من المقرر أن تبدأ في 1 أغسطس.

بالإضافة إلى ذلك ، أشارت مجموعة الخبراء GEES، إلى أن ما يسمى بـ “تكاثر الفيروس” في البلاد والذي بلغ بالفعل أعلى من 1 مرة أخرى ، مما يعني أن الوباء يستعيد قوته، وتقول ويلميس ان هذا الأمر غير جيد، ولا ينبغي أن يزداد الوضع سوءًا .

وحذرت ويلميس من أن فعل الكثير فيما يتعلق بالإجراءات يعتمد على سلوكنا.

أما فقاعة الإتصال الاجتماعي أو الأسري ستبقى عند حد 15 شخصًا فقط في الأسبوع .

جدير بالذكر ، ان بلجيكا خصصت نظام الألوان عند السفر غير الضروري، وأدخلته حيز التنفيذ ، حيث يعتمد كل لون حسب قوة الوباء بكل منطقة أو دولة، وذلك لمنع الفيروس من الانتشار بشكل أكبر.

ومع ذلك ، يجب أن يكون الناس يقظين أيضًا خلال عطلاتهم ، وليس فقط بعد عودتهم ، كما قالت ويلميس. “لا يختلف الفيروس في الخارج، لذا ، طبّق الإجراءات الصحية كاملةً من أجل سلامتك.

وقالت ويلميس: “إن أفضل طريقة للتحضير لموجة ثانية هي محاولة تجنبها، بلجيكا اليوم ليست هي نفسها بلجيكا في فبراير”.

وأضافت ويلميس ،”إن الاتجاه ليس إيجابيًا”، ولكننا نحاول رؤية كيف تتطور الأمور ،ونحاول أيضًا معرفة المزيد عن سبب عودة ظهور المرض ، من ثم يمكننا إتخاذ إجراءات أفضل”.

وخلصت ويلميس إلى إنه إذا إتضح الأسبوع المقبل أن هناك حاجة إلى إجراءات أكثر صرامة ، فإن بلجيكا مستعدة للقيام بذلك.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق