بلجيكا

بلجيكا ..القرار وعكسه في كل شئ وقطاع السينما يعاني الأَمَرَّينِ

بلجيكا 24 – كما قال العرب قديماً ، عانى الأمرين وأصلها “لقيت منه الأَمَرَّينِ” (ويقال البُرَحَينِ والأَقْوَرَينِ) وهما الشرَّ والأَمْرَ العظيم ، فهذا هو الحال في العديد من القطاعات في بلجيكا ، فقد عانت الأمرين من إزدواجية القرارات، فالسلطات البلجيكية تعطي قراراً صباحاً فلا يمر اليوم حتى تقوم بعكسه.

إقرأ صدق أو لا تصدق : الحجر الصحي ينتظر البلجيكيين العائدين من المناطق البرتقالية

وفقًا لإتحاد دور السينما البلجيكية (FCB) ، أدى قرار الحكومة بجعل أقنعة الوجه إلزامية في دور السينما بعد أسبوع واحد من إعادة افتتاحها ، إلى إنخفاض في أعداد الزائرين بأكثر من 25% مقارنة بنهاية الأسبوع الماضي.

ومقارنةً بنفس عطلة نهاية الأسبوع في عام 2019 ، يبلغ الفرق في الحضور حوالي 80%.

ويطالب FCB ،مجلس الأمن القومي البلجيكي ، الذي سيجتمع يوم الأربعاء ، بإعادة النظر في القرار.

وقال المجلس أن “بلجيكا هي الدولة الوحيدة في أوروبا التي يوجد فيها تدبير أمان مزدوج – تباعد إجتماعي وقناع للوجه”.

وأشار أيضاً إلى ضعف عملية البيع والشراء بالسينمات إلى حد كبير ، على الرغم من أنه يُسمح بخلع القناع للأكل والشرب”.

الإعلان عن أقنعة الوجه الإلزامية في دور السينما جعل العديد من رواد السينما يتساءلون عما سيحدث من حيث الوجبة الخفيفة المفضلة لديهم أثناء مشاهدة الفيلم.

وكان تشغيل السينما بشكل مربح أمرًا صعبًا للغاية في ظل القيود المفروضة سابقًا ، والتي تضمنت التباعد الاجتماعي بـ 200 زائر كحد أقصى .

ونتيجة لذلك ، إنخفضت نسبة الإشغال بدور السينما إلى 70% تقريبًا. مع هذا الإجراء الإضافي ، يصبح من المستحيل تمامًا”.

وقال المجلس ، ان دول مثل فرنسا ودوقية لوكسمبورغ الكبرى ارتداء القناع في الأماكن العامة أمراً مطلوباً. ومع ذلك ، يمكن خلع قناع الوجه أثناء مشاهدة الفيلم، حتى يتمكن رواد السينما من الاستمتاع بالفيلم بطريقة مريحة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق