بلجيكاعلوم و تكنولوجيا

بلجيكا تعمل على إنشاء “قاعدة بيانات” لتعقب كورونا في الوقت الفعلي

بلجيكا 24 – أفادت صحيفة “دي تايد” الثلاثاء، أن الحكومة البلجيكية تعمل على تكثيف عمليات تتبع فيروس كورونا وإصلاح شامل لقاعدة بياناتها لتحديد الأشخاص المعرضين للفيروس.

وذكرت الصحيفة أن الهدف هو إنشاء قاعدة بيانات للحصول على المعلومات في “الوقت الفعلي” بحلول نهاية أغسطس القادم.

وستكون مهمة قاعدة البيانات إجراء تحديثات مستمرة تقريبًا بمعلومات من المختبرات حول إختبارات كورونا أو من العاملين في الرعاية والوقاية. ويجب أن تكون هذه المعلومات متاحة على الفور تقريبًا للمشغلين الذين يقومون بتتبع الاتصال.

ويقول فرانك روبن ، أخصائي تكنولوجيا المعلومات في الحكومة البلجيكية : “إن الخلاصة هي أن العاملين في مراكز الاتصال الذين يتعين عليهم الاتصال بالأشخاص المحتملين المصابين يتلقون أحدث المعلومات المتاحة”.

على سبيل المثال ، سيكون بمقدورهم معرفة ما إذا تم إصدار وصفة طبية لإجراء إختبار كورونا لشخص ما ، مما يعني أنه لن يضطر إلى الاتصال بهذا الشخص بعد ذلك.

كما أنها ستقلل من عدد المكالمات الهاتفية المزدوجة للأشخاص في عائلة واحدة أو مبنى سكني الذين يبلغون عن بعضهم البعض كجهات اتصال.

“بالإضافة إلى ذلك ، سنقوم بتضمين معلمات في البرنامج لاكتشاف التجمعات يقول “روبن”، والتباعد الإجتماعي في أماكن مثل الكنيسة أو المسالخ أو معسكرات الشباب”.

ويوضح رون، القصد هو أن توفر قاعدة البيانات حلاً للتأخيرات في نظام اإاختبار والتتبع ، والتي توجد بشأنها شكاوى كثيرة.

وقال روبن: “الآن ، يتم ضخ كل شيء من قاعدة بيانات إلى منصة أخرى مرة واحدة أو عدة مرات في اليوم ، إذا جاز التعبير ، الأمر الذي يتسبب في قدر كبير من التأخير ، في حين أن السرعة هي بالضبط مفتاح السيطرة على فيروس كورونا. ”

ووفقاً للسيد “روبن” يجب أن تعمل قاعدة البيانات الجديدة إلى حد ما مثل قاعدة بيانات تقاطع الحكومة الفيدرالية، مضيفاً ،هذه قاعدة بيانات تشمل جميع البيانات الأساسية للمؤسسات ووحداتها الفرعية ،حيث يتم تمرير أي تغيير ولو كان طفيف على الفور إلى جميع الجهات الحكومية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق