إقليم فلاندرزصحة

كوورونا: خبراء الصحة في بلجيكا يدقون ناقوس الخطر

بلجيكا 24 – دق ثلاثة من خبراء الصحة في بلجيكا ناقوس الخطر يوم الاثنين بشأن عودة حالات كورونا في بلجيكا للإرتفاع ، وذلك أمام اللجنة الخاصة لفيروس كورونا بالبرلمان الفلمنكي.

ووفقاً للخبراء الثلاثة ، فمن المرجح أن تكون إستجابة بلجيكا لفيروس كورونا غير كافية إذا حدثت موجة ثانية.

وبشكل أكثر تحديدًا ، يخشى عالِم الفيروسات والأوبئة “مارك فان رانست” أنه سيكون من الصعب جدًا تحمل موجة جديدة من الوباء مع النهج الحالي.

وقالت البروفيسورة إريكا فليغ رئيسة قسم الأمراض المعدية في جامعة أنتويرب والمترأسة لمجموعة الخبراء التي تعمل على إستراتيجية خروج بلجيكا GEES من حجرها الصحي ، إنها غير مطمئنة ،بينما حذر البروفيسور هيرمان جوسينز من مستشفى أنتويرب الجامعي من عدم وجود إختبارات وكواشف للفيروس.

وعلق قائلاً جوسينز : “إذا كان هناك حجر صحي ثانٍ فهو مسؤولية السياسيين”.

إستمعت لجنة الصحة في البرلمان الفلمنكي يوم الإثنين إلى تقييم الخبراء الثلاثة للأشهر المضطربة من أزمة وباء كورونا -19 ، واستعراض جميع النقاط الحساسة في الأشهر القليلة الماضية :

وقال الخبراء في مستهل شرحهم ، ان نقص الأقنعة ومعدات الحماية ، ومشاكل تعريفات الحالات ، وإرشادات غير واضحة كانت أهم المشاكل التي واجهت البلاد خلال تلك الفترة.

إنضم الخبراء الثلاثة إلى بقية المنتقدين لإدانة عدم وجود وحدة حقيقية فيما يتعلق بالقيادة وتعميم الاجراءات بشكل متوازن ،حسب قولهم.

وقال فان رانست: “هذا الإتحاد لم يكن موجود وما زال غير موجود”.

وبحسب البروفيسورة فليغ ، فإن ضعف “الوحدة والتماسك” بين الهيئات والمؤسسات “يحتمل أن يكون مشكلة أكبر في حالة إندلاع موجة ثانية من فيروس كورونا.”

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق